كيفية دراسة تخصص الهندسه المعماريه في الجامعات المصرية

2940
2024-04-22 09:00:19
كيفية دراسة تخصص الهندسه المعماريه في الجامعات المصرية كيفية دراسة تخصص الهندسه المعماريه في الجامعات المصرية

تحسينًا للبيئة الحضرية، دعم استدامة الموارد، تشجيع الابتكار والإبداع في التصميم، أصبح تخصص الهندسه المعماريه أمرًا ملحًا لا غني عنه، إذ لا يقتصر على كونه مجال للدراسة فقط، لكن يعتبر أيضا أداة تمكن منتسبيها من خدمة مجتمعاتهم وتحقيق تطورها، لذا، نقدم الدليل الشامل للحصول على درجة علمية معتمدة في التخصص، ما هي الشروط الواجب تحقيقها للالتحاق بالبرامج؟

تخصص الهندسه المعماريه في مصر

ضمن فروع دراسة الهندسة، يُعنى قسم الهندسة المعمارية Architecture باستكشاف كيفية تصميم المباني باختلاف أنواعها، كذلك تنفيذها بطريقة عصرية تمزج بين العناصر الجمالية ومراعاة الغرض من المبنى، إلى جانب ضرورة الالتزام بالمعايير الثقافية والبيئية، بالتالي يستهدف التخصص خلق بيئات مبتكرة ومريحة للحياة والعمل، من خلال توظيف المعارف الهندسية والفنية والتقنيات المتقدمة.

- تصميم المباني السكنية، والتجارية، والصناعية، والترفيهية، بالإضافة إلى المنشآت العامة كالمدارس والمستشفيات والمساجد والمتاحف وغيرها.

- العمل على تصميم المباني الجديدة، تجديد المباني القائمة كالمتاحف وصيانة التراث المعماري، كذلك تخطيط المدن، أو إدارة المشاريع الإنشائية.

- مراعاة الاستخدام الفعال للمساحات، إلى جانب التوافق مع احتياجات المستخدمين، واستخدام التكنولوجيا بشكل مبتكر.

- تحقيق التوازن بين الوظائف العملية والجمالية والبيئية في تصميم المباني، من أجل تحسين جودة الحياة للمجتمعات.

- إلى جانب التصميم الحضاري والمتوافق مع احتياجات السكان، يُراعى التخصص المحافظة على سلامة المباني وخلوها من المخاطر.

أهداف تخصص العمارة في مصر

- إمداد منتسبي البرامج العلمية بالأسس النظرية الخاصة بالهندسة المعمارية، كذلك تطوير مهاراتهم وقدراتهم لتشجيعهم على التفكير التحليلي والإبداعي.

- إعداد مهندسين مؤهلين لتحمل المسئوليات المختلفة في مواقع العمل، وهو ما يتطلب فهمًا عميقًا لدورهم في خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

- استحداث برامج علمية مواكبة للتطورات والاتجاهات العالمية في المجالات ذات الصلة، بالتالي يساهم في تطوير مهارات الطلاب وزيادة فرصهم في سوق العمل.

- الاهتمام بالبحث العلمي الهادف وتشجيع الابتكارات العلمية، التي تتحكم في الوصول إلى مخرجات تسهم في التطور التقني، وهو ما يعود بالأثر الرجعي على تقدم المجتمعات.

مستقبل تخصص العمارة في مصر

يُتوقع أن يستمر تخصص الهندسة في التطور وخصوصا الهندسة المعمارية في، لما يشهده المجال من تطورات سواء على مستوى الجانب الدراسي، أو تأثره مجالات العمل المرتبطة به بالواقع التقني الذي يسيطر على العالم، ذلك من منطلق المساهمة التي يتولاها التخصص لتطوير المباني وتحسين جودة الحياة للناس، إلى جانب تلبية احتياجات المجتمع.

- التقدم التكنولوجي المستمر، والتطور الدائم في التقنيات المستخدمة، على سبيل المثال، الذكاء الاصطناعي، والطباعة ثلاثية الأبعاد.

- مع التوجه نحو الاستدامة والحفاظ على البيئة، تزايدت الحاجة نحو تصميم المباني الصديقة للبيئة والمستدامة بيئيًا واقتصاديًا.

- في ظل نمو السكان والتوسع الحضري، أصبح دراسة الهندسة المعمارية أمرًا لا غنى عنه، إذ يساهم في حل مشكلات تكدس السكان.

- بالإضافة إلى جميع ما سبق من تأثيرات ملموسة، فإن التغيرات الاجتماعية والثقافية تؤثر أيضا على مستقبل التخصص.

مزايا تخصص عمارة وتخطيط

- تحسين البيئة الحضرية من خلال تصميم مباني متناسقة ومتكاملة مع البيئة المحيطة.

- تشجيع استدامة الموارد الطبيعية، عبر تقليل استهلاكها بهدف خلق مجتمعات أفضل بيئيًا.

- الاهتمام بتحسين جودة الحياة للسكان، وذلك من خلال توفير بيئات مريحة وآمنة وصحية.

- المساهمة في تحقيق التنوع الثقافي وتحديد هوية المبنى عبر التصميم الإبداع والابتكار.

- تحسين كفاءة استخدام الموارد وتحسين أداء المباني والبنى التحتية بشكل عام.

برامج دراسية في العمارة بمصر

بالالتحاق بكلية الهندسة المعمارية في مصر، تُتاح لك الفرصة للانضمام لأحد التخصصات التالية، والتي تؤهلك لسوق العمل بعد الانتهاء منها والتخرج.

· شعبة المباني العامة

· التصميم الحضري.

· الإسكان.

أما يخص البرامج العلمية، تعرف على الدرجات التي تمنحها الكلية لمنتسبيها، وذلك على مستوى المرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا.

1· درجة البكالوريوس في (المباني العامة، التصميم الحضري، أو الإسكان).

2· دبلوم مهني في التصميم البيئي، تنسيق المواقع، أو في تطبيقات الوسائط المتعددة في العمارة.

3· برنامج دبلوم الدراسات العليا في التصميم المعماري أو في تخصص التصميم الحضري.

4· ماجستير الهندسة المعمارية، أو ماجستير العلوم في الهندسة المعمارية.

5· دكتوراه الفلسفة في الهندسة المعمارية.

الخطة الدراسية لتخصص الهندسة المعمارية

التصميم المعماري

التصميم الداخلي

أنظمة التقنية في المباني

تاريخ تخطيط المدن

تخطيط وتنسيق المواقع

التصميمات التنفيذية

الحفاظ على العمران

القوانين والتشريعات المعمارية

التخطيط العمراني والإسكان

تاريخ العمارة

الحاسب الآلي في العمارة

مبادئ التصميم المعماري

تاريخ العمارة الإسلامية

إنشاء معماري

الكميات والمواصفات

التحكم البيئي في المباني

 

الهندسة المدنية

بالرغم من الترابط والتداخل بين فرعي الهندسة المعمارية والمدنية، إلا أنهما يختلفان في بعض النقاط المحورية، فلكل منهما تركيزه واهتمامه، كذلك نطاق توظيفه في الحياة اليومية.

· تركز على تصميم وتطوير البنية التحتية والمنشآت الهندسية، مع التركيز على الاستدامة، كما تهتم بتصميم الهياكل الهندسية.

· تستخدم لأجل تحقيق ذلك المواد الهندسية المتينة، التي منها على سبيل المثال، الخرسانة المسلحة والصلب لبناء الهياكل والمنشآت.

· الاهتمام بتصميم الأنظمة الهيدروليكية والإنشائية والميكانيكية التي تدعم البنى التحتية.

· تخطيط المشاريع الكبيرة وتنظيم استخدام الأراضي وتصميم نظم الصرف الصحي.

· تطوير بنى تحتية تلبي احتياجات المجتمع وتحسن جودة الحياة.

·  توفير وسائل النقل الفعالة والتي تعزز راحة المواطنين.

لكن تهتم الهندسة المعمارية ببعض التفاصيل المترابطة مع ما سبق، بموجود بعض الاختلافات التي تتمثل في تصميم المباني بطريقة جمالية ووظيفية، كذلك تنظيم المساحات الداخلية والتخطيط لوظائف المبنى، كما تهتم أيضا بتوفير بيئات مريحة للسكان بهدف تعزيز التواصل الاجتماعي والثقافي.

دراسة العمارة في الجامعات المصرية

لقبول الطلاب للالتحاق بالبرامج المعتمدة في تخصص الهندسه المعماريه بمصر، يتوجب عليهم الالتزام بمجموعة من المتطلبات الأكاديمية التي تسهل عملية القبول، بالتالي تجعل من الرحلة التعليمية أكثر مرونة، على سبيل المثال، ينبغي الحصول على درجة علمية معتمدة لاستكمال الدراسة واجتياز المرحلة التي تليها، لذا يعد دليل القبول أداة بالغة الأهمية حيث يضمن أن تكون الدراسة ذات جودة عالية.

شروط ومعدلات القبول

· للتسجيل في برامج البكالوريوس، يُشترط حصول الطالب على معدل 65% في الشهادة الثانوية.

· لبرامج الماجستير، تقبل الجامعات الحاصلين على تقدير مقبول للبكالوريوس، من جامعة معترف بها.

· تتشابه شروطها مع برامج الدكتوراه، إذ يتوجب على المتقدم الحصول على تقدير مقبول فأعلى.

بشكل عام، يجب أن تكون جميع الشهادات مصدقة من الجهات المعنية بدولة الطالب والوافد، على سبيل المثال، وزارة الخارجية والسفارة المصرية.

المستندات المطلوبة للتقديم

· صورة جواز السفر سارية المفعول.

· شهادة الميلاد.

· كارت العائلة.

· الهوية الوطنية.

· 6 صور شخصية.

درجة البكالوريوس: صورة شهادة الثانوية العامة واختبار القدرات.

للماجستير: شهادة البكالوريوس وبيان الدرجات الأكاديمي.

الدكتوراه: صورة من شهادة البكالوريوس وبيان الدرجات.

· صورة من الماجستير وبيان الدرجات.

·  تقديم رسالة الماجستير بصيغة Pdf.

تكاليف ومدة البرنامج

· للدراسة بمرحلة البكالوريوس، بالجامعات المصرية، يلتزم الطالب بسداد رسوم سنوية بقيمة 5000$.

· بينما في برامج الدراسات العليا، تبلغ القيمة التي يتحملها الطالب 5500$ في مقابل متوسط 50000$ بالجامعات العالمية.

نظام ومواعيد دراسة

تبلغ فترة الدراسة ببرامج البكالوريوس للهندسة المعمارية مدة 5 سنوات، بينما في برامج الدراسات العليا سواء الماجستير أو الدكتوراه يتمثل الحد الأدنى لسنوات الدراسة في عامين.

لماذا الدراسة في مصر؟

عند التحاق الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية كوجهة دراسية للحصول على درجات علمية معتمدة، تُتاح لهم فرصًا ومميزات عديدة، تؤهلهم بعد ذلك للالتحاق بسوق العمل، وذلك من منطلق الاعتماد التي تتمتع به الشهادات.

· تعتبر مؤسسات التعليم المصري من أكثر الوجهات التعليمية التي تُحظى بالأصالة والقدم، بالتالي تتمتع بجودة عالية.

· تنوع الجامعات المصرية في برامجها سواء لنفس التخصص أو بشكل عام، من جهة أخرى تحرص أن تواكب متطلبات المجتمع.

·  تتميز البرامج المصرية بانخفاض التكلفة، وذلك عند مقارنتها بنظائرها، وهو ما يعزز حصول الطلاب على تعليم جيد بتكلفة معقولة.

· تتمتع الجامعات المصرية بمجتمع طلابي حيوي ونشط، يدعم مشاركة منتسبيه في مختلف الأنشطة، مما يساهم في تطوير مهاراتهم.

· بعد التخرج، توفر الجامعات المصرية فرصًا للتوظيف والتدريب لأبنائنا الوافدين، من خلال شبكات الاتصال والعلاقات الواسعة.

في الختام، يُعتبر تخصص الهندسه المعماريه من أهم التخصصات التي تؤهل الأفراد لمجموعة واسعة من الفرص في سوق العمل، فمن خلال الدراسة يكتسب الطلاب المهارات والمعرفة التي تمكنهم من تحقيق النجاح وخدمة مجتمعاتهم في مجموعة متنوعة من التخصصات، على سبيل المثال، التصميم الهندسي، ودعم الاستدامة البيئية وغيرها من الأمور التي تشجع تطور المجتمعات

تود الدراسة في مصر؟ إليك الحل المثالي:

مقالات ذات صلة