شروط وتكاليف دراسة التغذية العلاجية في مصر

4966
2024-05-08 18:55:39
شروط وتكاليف دراسة التغذية العلاجية في مصر شروط وتكاليف دراسة التغذية العلاجية في مصر

تعد دراسة التغذية العلاجية في مصر من أهم التخصصات المطلوبة في وقتنا الحالي، لأن لا يوجد ما هو أهم من تغذية الإنسان، حيث يهتم هذا المجال بدراسة المواد الغذائية الضرورية للصحة العامة. فيهتم طبيب التغذية العلاجية بتحقيق توازن مثالي للعناصر الغذائية في الجسم، كما يساعد في تقديم الرعاية الصحية للمريض من خلال وضع برنامج متخصص يساهم في زيادة فاعلية العلاج. إذا كنت مهتماً بدراسة التغذية الإكلينيكية في مصر، تعرف على ما هي التغذية العلاجية، البرامج المتاحة في الجامعات المصرية، بالإضافة إلى تكاليف الدراسة.

ما هي التغذية العلاجية؟

التغذية العلاجية أو تخصص التغذية الإكلينيكية هي تخصص يقوم على استخدام الغذاء كعامل أساسي في علاج المرضى، حيث يقوم الطبيب بتحديد العناصر الغذائية الضرورية التي ستساهم في تحسين الحالة الصحية للمريض. بالإضافة إلى حل المشكلات الصحية التي تواجها أثناء العلاج مثل السمنة المفرطة التي تؤثر على صحة المريض وتتسبب في بعض الأمراض.

أي أن الطبيب المتخصص يقوم بتحديد نظام غذائي متكامل قائم على منح الجسم العناصر التي يحتاجها، كما تساعد في تحسين استجابة المريض للعلاج. يتم وضع هذا البرنامج الغذائي من خلال دراسة حالة المريض بشكل جيد مثل القيام بالتحاليل الطبية.

أهداف ومحاور دراسة التغذية العلاجية

تهدف برامج الدراسة في مصر عموما ودراسة التغذية العلاجية إلى منح الخريجين المعرفة والفهم الجيد في مجال التغذية للتعامل مع الحالات المرضية المختلفة. إليك أبرز أهداف الدراسة:

1- يهتم البرنامج بمنح الخريج القدرة على علاج السمنة والنحافة.

2- يمنح الخريج القدرة على تحديد الأنظمة الغذائية المناسبة للحالة المرضية.

3- القدرة على علاج حالات سوء التغذية، بالإضافة إلى توجيه العلاج المناسبة لهم.

4- فهم أنواع الحِمية الغذائية التي يمكن وصفها للمريض مثل الصيام المتقطع.

5- يمكن الخريج من وضع أنظمة غذائية لعلاج الأطفال والكبار والحوامل.

6- معرفة المشاكل الصحية المترتبة على السمنة المفرطة، بالإضافة إلى وضع برامج غذائية متخصصة لعلاجها.

7- تمكنه من دراسة التحاليل الطبية بهدف تحديد التحليل المطلوب للتعرف على المشاكل المرضية التي يعاني منها المريض مثل الأنيميا.

8- تمكنه من التعامل مع المرضى بعد عمليات شفط الدهون، بالإضافة إلى تحديد النظام الغذائي المناسب لهم.

9- القدرة على التعامل مع الأمراض المزمنة مثل السكر والضغط، بالإضافة إلى منحهم أنظمة تتناسب مع حالتهم المرضية.

10- التعامل مع الحالات المرضية في المستشفيات، بالإضافة إلى متابعة الأنظمة الغذائية الخاصة بهم.

11- وضع نظام غذائي متزن للرياضيين وتحديد مواعيد الوجبات، بالتالي تعويض الجسم ومنحه التغذية المناسبة.

12- القدرة على التعامل مع الأجهزة المتخصصة في شفط وتفتيت الدهون، بالتالي تقديم رعاية طبية متقدمة لمرضى السمنة.

مواد دراسة التغذية العلاجية في مصر

تضع الجامعات المصرية العديد من المواد الدراسية المتخصصة في مجال دراسة الطب والتغذية العلاجية، نتيجة لذلك سيتمكن الخريج من الحصول على المعرفة الكافية لمزاولة المهنة كأخصائي تغذية علاجية. إليك أبرز المواد الدراسية:

- علم التشريح

- مبادئ التغذية

- الكيمياء الحيوية الغذائية

- الفسيولوجي

- علم فطريات الغذاء

- تعبئة وتغليف الأغذية

- تطبيقات التغذية والحمية

- العلوم الصحية

- التغذية السريرية

- التفاعل الغذاء والدواء

- تغذية الأم والطفل

- مكافحة العدوى

- الإتجاهات الحديثة في التغذية

دراسة التغذية العلاجية في مصر

- تهتم مصر بشكل كبير في الآونة الأخيرة بتخصص التغذية العلاجية، ولذلك وضعت الجامعات المصرية هذا التخصص ضمن أولوياتها، حيث سعت إلى تأهيل الطلاب بواسطة مواد دراسية متخصصة مثل علم الأغذية، الكيمياء الغذائية، علم التشريح، علم الأحياء وغيرها الكثير.

- يهدف البرنامج أيضا إلى تدريب الطلاب على التحاليل بأنواعها المختلفة، ذلك بسبب دورها الحيوي في التشخيص والعلاج. نتيجة لذلك تمنح الطلاب التدريب الجيد في المعامل والمختبرات المخصصة تحت إشراف أمهر الأساتذة والاستشاريين.

- يصبح الخريج بعد ذلك مؤهل للتعامل مع مختلف الحالات المرضية، كما سيتمكن من تشخيص الحالات المرضية المزمنة مثل السمنة والنحافة، وتحديد العلاج المناسب لهم. بالإضافة إلى مشاركة الأطباء في برامج التوعية الصحية لتوجيه المرضى نحو الأنظمة الغذائية المفيدة والابتعاد عن الوجبات الضارة والغير مفيدة مثل الوجبات السريعة.

البرامج التعليمية لدراسة التغذية العلاجية في مصر

تتيح الجامعات العديد من الدرجات العلمية لدراسة التغذية العلاجية في مصر، حيث تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية الأنظمة الغذائية الصحية والابتعاد عن العادات السلبية التي تتسبب في الإصابة بالأمراض المزمنة. إليك الدرجات العلمية التي تقدمها الجامعات:

1- بكالوريوس التغذية العلاجية

هي أولي الدرجات العلمية التي يحصل عليها الطالب، ويصبح بعد ذلك أخصائي تغذية علاجية ويستطيع مزاولة المهنة.

ماجستير في التغذية العلاجية

هي الدرجة التي تلي البكالوريوس، كما تصل مدة الدراسة إلى عامين، خلال هذه المدة يدرس الطالب المبادئ الأساسية للتغذية العلاجية ويشارك في مجال البحث العلمي.

كما يمكن أن يدرس الطالب في دبلومة التغذية العلاجية المعهد القومي للتغذية أو دبلومة التغذية العلاجية جامعة الاسكندرية

وظائف ورواتب الخريجين من تخصص التغذية العلاجية

تتعدد الوظائف التي يمكن للخريج العمل بها بعد التخرج، حيث سيحصل على لقب أخصائي تغذية علاجية ويتمكن من مزاولة المهنة في مختلف المؤسسات الصحية. إليك أبرز هذه الوظائف:

1- يستطيع الخريج العمل كاستشاري تغذية علاجية في المستشفيات أو العيادات الخاصة.

2- يمكن للخريج العمل في المراكز الرياضية بهدف توجيه الرياضيين إلى اتباع أنظمة غذائية فعالة.

3- يستطيع الخريج العمل في مصانع الأغذية للإشراف على عملية تصنيع المواد الغذائية.

4- يمكن العمل في المستشفيات لمتابعة حالة المريض بعد العمليات الجراحية وشفط الدهون.

5- يستطيع أيضا العمل في المدارس بهدف تقديم الغذاء الصحي للأطفال والابتعاد عن تناول الأطعمة الضارة، بالإضافة إلى نشر الوعي بين الأطفال بضرورة تناول عناصر غذائية مفيدة.

6- يمكن للخريج العمل في مجال البحث العلمي في المختبرات والعامل، بالإضافة إلى تطوير نظريات وبرامج غذائية متقدمة تتناسب مع مختلف الحالات المرضية.

أما الرواتب ستجد اختلاف ملحوظ حسب المؤسسة التي يعمل بها الطبيب والدرجة العلمية الحاصل عليها. يبلغ متوسط راتب الأخصائي الحاصل على بكالوريوس 18 ألف ريال سعودي، بينما الحاصل على ماجستير 28 ألف ريال سعودي.

شروط ماجستير التغذية العلاجية

تتيح الجامعات بعض الشروط لدراسة التغذية العلاجية في مصر. إليك أبرزها:

1- أن يكون الطالب حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة معتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في مصر. بالإضافة إلى تقديم سجل تراكمي بالدرجات.

2- يشترط إجادة الطالب للغة الإنجليزية وتقديم ما يفيد ذلك.

3- أن يقدم الطالب مستند بموافقة سفارته على الدراسة في مصر.

4- يشترط أيضا عند امتلاك الطالب للجنسية المصرية.

5- كما يجب أن يمتلك جواز سفر ساري المفعول.

6- أن يقدم المستندات المطلوبة للتقديم في المدّة من مايو حتى سبتمبر.

مميزات الدراسة في مصر

- تعتبر مصر من أفضل الدول التي تقدم جودة تعليم جيدة، كما تعتمد في الدراسة على استخدام أحدث الأساليب التعليمية وتدريب الطلاب للاستفادة من المناهج الدراسية.

- تمنح مصر الطلاب شهادة معترف بها دوليًا وإقليميًا، بالتالي سيتمكن الطالب من العمل في مختلف البلاد حول العالم.

- تتيح الجامعات المصرية العديد من المرافق التي تسهل الحياة الجامعية على الطالب مثل السكن الجامعي، المكتبات، والمختبرات والمعامل المجهزة بأحدث الأجهزة.

- تنخفض تكاليف الدراسة والاقامة في مصر، بالتالي لن يتكبد الطالب مشقة المصاريف المرتفعة وسيتمكن من العيش جيدا والاستمتاع بالحياة الجامعية.

- تمتلك مصر أفضل حضارة في العالم، بالتالي سيتمكن من التعرف على الآثار والمعالم السياحية مثل الأهرامات والاستمتاع بالعيش في مصر.

الأسئلة الشائعة

1. كم سنة دراسة التغذية العلاجية في مصر؟

تختلف سنوات الدراسة حسب الدرجة العلمية، على سبيل المثال، عند دراسة الماجستير تصل مدة التعلم إلى عامين في حين البكالوريوس أربع سنوات.

2. كيف تصبح أخصائي تغذية علاجية؟

يمكن للطلاب الحصول على لقب أخصائي عند دراسة التغذية العلاجية للحصول على درجة البكالوريوس أو الدبلوم أو الماجستير.

3. ماذا يعمل خريج التغذية العلاجية؟

يستطيع الخريج العمل في العديد من الوظائف في مختلف المؤسسات الصحية مثل: المستشفيات، المصانع، المدارس، دار المسنين والمراكز الرياضية المتخصصة.

4. هل تخصص التغذية العلاجية علمي أو أدبي؟

تخصص التغذية هو لطلاب الشهادة الثانوية شعبة علمي، ويستطيع الطالب التقديم إلى الجامعة التي يرغب في الدراسة بها حسب معدل قبوله.

5. هل تخصص التغذية العلاجية له مستقبل؟

نعم، فهو من المجالات المطلوبة بكثرة في عصرنا الحالي، حيث تنتشر الأمراض المزمنة مثل السمنة المفرطة وينخفض الوعي بأهمية الأنظمة الغذائية الصحية.

في الختام، يمكن القول أن دراسة التغذية العلاجية أصبح مجال مهم يسعى الكثير من الطلاب الوافدين إلى دراسته، حيث يهدف إلى تأهيل جيل من الخريجين الماهرين في تشخيص الحالات المرضية وتقديم نظام غذائي مناسب لهم. بالتالي إذا أردت التعلم من أفضل المناهج المتطورة والتدريب تحت إشراف أمهر الاستشاريين، فلا تفوت الفرصة للقدوم إلى مصر والتعلم!

تود الدراسة في مصر؟ إليك الحل المثالي:

مقالات ذات صلة