دراسة تخصص الذكاء الاصطناعي في الجامعات المصرية واهدافة ومستقبله

9746
2024-04-16 10:06:33
دراسة تخصص الذكاء الاصطناعي في الجامعات المصرية واهدافة ومستقبله دراسة تخصص الذكاء الاصطناعي في الجامعات المصرية واهدافة ومستقبله

يعد الذكاء الاصطناعي (AI) بأنه دراسة محاكاة البشر وتحويل الأنظمة والآلات إلى عقول تدرك وتتفاعل وتفهم، بالتالي يعد هذا المجال من أهم التخصصات وأكثرها انتشارًا وحاجةً في الوقت الحالي وفي المستقبل القريب، كما قد أعددنا لك كل المعلومات والتفاصيل التي تحتاجها للتعرف على أحد أهم تخصصات المستقبل.

في هذ المقال سنتعرف على الذكاء الاصطناعي بكل ما يشتمل من أقسام، بالتالي التعرف على أهمية التخصص في المستقبل وأهدافه، بالإضافة إلى مجالات عمله ومستقبله والأهم من ذلك سلم رواتبه، كذلك معرفة معدلات القبول للدراسة في مصر للطلاب الوافدين.

ما هو تخصص ذكاء اصطناعي؟

هو فرع من فروع علم الحاسوب يهدف إلى بناء آلات وأنظمة ذكية يمكنها محاكاة الذكاء البشري، بحيث تتصرف هذه الأنظمة مثل البشر من حيث التعلم والفهم والإدراك، بالتالي يعتمد هذا المجال على دراسة العوامل التي تعمل على فهم وتحليل التصورات من البيئة الخارجية وترجمتها إلى استجابات ذكية مقابلة، بالإضافة إلى أنه في هذا المجال يمكن للآلات أن تحاكي قدرات العقل البشري.

ويعتمد عمل الأنظمة في هذا المجال على أخذ كميات كبيرة من البيانات، وتحليل البيانات للكشف عن الارتباطات بينها واستخدام هذه الارتباطات للتنبؤ بالمواقف والأحداث المستقبلية، بالتالي فبهذه الطريقة تتعلم روبوتات الدردشة الآلية، كما يتم تزويد روبوتات الدردشة الآلية بالعديد من الأمثلة على الدردشة النصية وهي قادرة على إجراء محادثات حقيقية مع الأشخاص.

أهمية الذكاء الاصطناعي في المستقبل

تشق أنظمة الذكاء الاصطناعي طريقها في العديد من المجالات، ليس فقط في الطب والتعليم، وعلى الرغم من أنها لا تحقق نجاحات في الوقت الحالي في جميع المجالات، إلا أنه من المتوقع أن تحقق أنظمة الذكاء الاصطناعي نجاحات في العديد من مجالات الحياة اليومية أيضا، وذلك نظرًا لحجم فوائدها وأهمية وجودها.

ومن أهم المجالات والتنبؤات المستقبلية لاستخدام الذكاء الاصطناعي ما يلي:

- أتمتة المهام: وذلك بدءًا من المهام العادية إلى العمليات المعقدة، مما يسمح للبشر بالتركيز على المهام المتقدمة والإبداع.

- تحسين عملية اتخاذ القرار: وذلك من خلال توفير رؤى دقيقة وفي الوقت المناسب للبيانات، مما يتيح اتخاذ قرارات مستنيرة بشكل أفضل.

- تحسين الإنتاجية: يعمل الذكاء الاصطناعي على تحسين إنتاجية الشركات من خلال تقليل الوقت والجهد اللازمين لإتمام المهام والعمليات.

-  تحسين تجربة العملاء: يمكن للذكاء الاصطناعي توفير تجربة عملاء أكثر تخصيصًا من خلال تعلم تفضيلات العملاء وتقديم توصيات مصممة خصيصًا لتلبية احتياجاتهم.

- تعزيز الأمن: يمكن أن يساعد الذكاء الاصطناعي في تحسين الأمن من خلال تتبع البيانات وتحليلها واكتشاف التهديدات المحتملة والاستجابة لها.

- تحسين الجودة والكفاءة: يساعد الذكاء الاصطناعي في تحسين جودة وكفاءة العمليات من خلال التعلم من البيانات والتكيف تلقائيًا مع الظروف المتغيرة.

-  خفض التكاليف: يمكن أن يقلل الذكاء الاصطناعي من التكاليف من خلال أتمتة المهام والعمليات، مما يسمح للشركات بتوفير تكاليف العمالة والموارد.

أهداف الذكاء الاصطناعي

بشكل عام، يمكن القول إن أهداف الذكاء الاصطناعي تدور حول المحاور التالية:

· استخدام المحاكاة المعرفية لتعلم كيفية استرجاع الذكريات والأحداث القديمة مثل العقل البشري.

· بناء أجهزة رقمية محوسبة يمكنها محاكاة المهام البشرية وما شابهها بذكاء عالٍ.

· مساعدة البشر في عملهم من خلال بناء آلات تؤدي المهام البشرية بذكاء عالٍ.

· مساعدة الإنسان في جميع أنواع المهام في مختلف المجالات.

· بناء آلات ذكية تشبه البشر ولا يمكن تمييزها عن البشر.

· تحسين حياة الإنسان.

فوائد تخصص الذكاء الاصطناعي

· اكتساب نظرة ثاقبة ومعرفة علمية واسعة في موضوعات متنوعة، على سبيل المثال أنظمة الشبكات والروبوتات والفيزياء والرياضيات وحساب التفاضل والتكامل والفيزياء.

· تطوير الكفاءة في مجال علوم الحاسب الآلي، وخاصة في مجالات التنقيب عن البيانات واستخراج البيانات واسترجاع المعلومات.

· الحصول على فرص عمل في شركات عالمية كبيرة تعتمد مجالاتها على التكنولوجيا، على سبيل المثال، مايكروسوفت وأوراكل وفيس بوك.

· فتح الأبواب أمام مسارات مهنية وأكاديمية وعلمية مثيرة ومثيرة للاهتمام، فضلًا عن حداثتها وتطورها وأهميتها.

· تطوير مستوى عالٍ من الكفاءة والمهارات في حل المشكلات على المستوى الأكاديمي والمهني وحتى الشخصي.

· مجال مثالي لكسب المال، حيث لا يتطلب رأس مال ويحقق عوائد عالية.

· تمكين تخصصات جديدة في المستقبل لم تكن موجودة من قبل.

· ابتكار طرق جديدة ومحسنة لتخزين البيانات والمعلومات.

· استخدام التكنولوجيا بالطريقة الصحيحة لمصلحتنا.

· دعم العمالة البشرية لتحل محل الوظائف الخطرة.

· تطوير مهارات التفكير التحليلي والمنطقي.

· ابتكار تطبيقات تجعل الحياة العلمية أسهل.

· تحدي الروح البشرية ومعرفة قدراتها.

· العمل في أحد أسرع القطاعات نموًا.

· المساهمة في تطوير الحضارة.

· مجالات تخصص الذكاء الاصطناعي

· الإشراف على أعمال الحاسوب والروبوت.

· التخصص في قواعد البيانات.

· التخصص في التعلم الآلي.

· تحليل وتصميم الأنظمة.

· التخصص في البرمجة.

· العمل في قطاع التعليم.

· هندسة الحاسوب.

وظائف متخصص الذكاء الاصطناعي

قد يعمل خريج الذكاء الاصطناعي في المجالات التالية، على سبيل المثال:

· المؤسسات المتخصصة.

· المؤسسات الصناعية.

· المؤسسات التقنية.

· المراكز البحثية.

· المؤسسات.

· الوزارات.

· الجامعات.

· المدارس.

· المكتبات.

أقسام تخصص الذكاء الاصطناعي

تتعدد فروع الذكاء الاصطناعي وأقسامه في جامعات مصر، على سبيل المثال:

· تكنولوجيا أنظمة الشبكات المدمجة.

· تعلم الآلة واسترجاع المعلومات.

· الذكاء الاصطناعي الحيوي.

· الروبوتات والآلات الذكية.

· علوم البيانات.

تجدر الإشارة إلى أن هندسة الذكاء الاصطناعي الذي يجب دراستها تعتمد على عدة عوامل، على سبيل المثال أهداف الطلاب واهتماماتهم، كذلك مؤهلاتهم، بالإضافة إلى مهاراتهم واحتياجات الصناعة.

مستقبل تخصص الذكاء الاصطناعي

إذا كان مستقبل الذكاء الاصطناعي مستقبلًا مرموقًا، فمن المؤكد أن خريجي الذكاء الاصطناعي سيكون أمامهم مستقبل مليء بفرص العمل ومسار واسع وثري بتخصصات وظيفية متنوعة. بالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن يزداد الطلب على الوظائف في هذا المجال في العقود القادمة، خاصةً مع الثورة العلمية والتكنولوجية التي حدثت مؤخرًا.

من أهم وأبرز الوظائف العملية التي يمكن لخريجي الذكاء الاصطناعي الانخراط فيها، على سبيل المثال:

· الشركات الكبرى، على سبيل المثال، جوجل ومايكروسوفت، حيث ستعتمد على الآلات والروبوتات في أعمالها التقليدية.

· يعد التصميم والإنتاج الآلي من أهم الوظائف في مستقبل الذكاء الاصطناعي.

· القطاعات الصناعية من مصانع الإنتاج والمصانع المختلفة.

· القطاع الطبي وصناعة الروبوتات الطبية.

· برمجة الحواسيب والروبوتات والشبكات.

· مراكز البحث العلمي حول العالم.

· محللو البيانات والمعلومات.

رواتب وظائف الذكاء الاصطناعي

تتراوح الرواتب لوظائف الذكاء الاصطناعي من 74905 دولار أمريكي كحد أدنى إلى 122531 دولار أمريكي كحد أقصى سنويًا.

الكليات المصرية التي تقدم دراسة الذكاء الاصطناعي للطلاب الوافدين

· كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي جامعة كفر الشيخ.

· جامعة المنوفية كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي.

· كلية الذكاء الاصطناعي والحاسبات جامعة حلوان.

· جامعة الفيوم كلية الذكاء الاصطناعي والحاسبات.

· كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي جامعة بنها.

· جامعة جنوب الوادي كلية الذكاء الاصطناعي.

· كلية الذكاء الاصطناعي جامعة مطروح.

· جامعة السادات كلية الذكاء الاصطناعي.

· كلية الذكاء الاصطناعي جامعة سوهاج.

· جامعة القاهرة كلية الذكاء الاصطناعي.

دراسة تخصص الذكاء الاصطناعي في مصر للوافدين

· أن يكون الطالب وافدًا من إحدى الدول الشقيقة وحاملًا لجواز سفر ساري.

· يشترط للالتحاق ببرنامج البكالوريوس في كلية الذكاء الاصطناعي في إحدى الجامعات الحكومية الحصول على شهادة الثانوية العامة بمعدل نجاح 65%.

· للالتحاق ببرنامج الماجستير، يشترط الحصول على درجة البكالوريوس بتقدير نجاح من جامعة معترف بها من المجلس الأعلى للجامعات المصرية.

· للالتحاق ببرنامج الدكتوراه، يشترط الحصول على درجة الماجستير بتقدير نجاح من جامعة معترف بها من المجلس الأعلى للجامعات المصرية.

· تقديم كافة المستندات المطلوبة في فترة التقديم والتي تبدأ من مايو وحتى ديسمبر.

· الحصول على خطاب موافقة من سفارة الطالب لتعلم الذكاء الاصطناعي في مصر، بالتالي تحديد الكلية وبرنامج التخصص والجامعة التي يرغب الدراسة فيها.

تكاليف دراسة الذكاء الاصطناعي في مصر للطلاب الوافدين

يحتاج الطلاب الوافدين إلى دفع رسوم تسجيل قدرها 1500 دولار أمريكي فقط.

ومع ذلك، تبلغ الرسوم السنوية لكليات الذكاء الاصطناعي للطلاب الوافدين في مصر 5000 دولار أمريكي في مرحلة البكالوريوس.

لكن في مرحلة الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) تبلغ التكلفة 5500 دولار أمريكي.

هذا هو الحال بالنسبة لكليات الذكاء الاصطناعي في الجامعات الحكومية، في حين أن الجامعات الخاصة تفرض رسومًا أعلى قليلًا من الجامعات الحكومية.

كما تقبل الطلاب بمعدلات قبول أقل من الجامعات الحكومية، وتختلف رسوم الجامعات الخاصة من عام لآخر، ولكن الفروق ضئيلة.

مدة دراسة الذكاء الاصطناعي في جامعات مصر

تستغرق دراسة هذا التخصص في الجامعات المصرية أربع سنوات، بينما تصل مدة الدراسة من سنة إلى سنتين للدراسات العليا في هذا المجال وعادة تصل إلى 5 سنوات حسب الأطروحة البحثية.

مميزات دراسة تخصص الذكاء الاصطناعي في الجامعات المصرية للوافدين

تعني كليات الذكاء الاصطناعي في الجامعات المصرية أن الطلاب يحصلون على منهج أكاديمي وتطبيقي شامل ومتكامل حول جميع جوانب وتفاصيل مجال الذكاء الاصطناعي، مما يتيح لهم الإلمام بالمجال علميًا وعمليًا.

هذا المستوى من التعليم الذي يتم في كليات الذكاء الاصطناعي في مصر معروف في جميع أنحاء العالم، لذا فإن الشهادات التي تمنحها الكلية معترف بها بل وتدعم السيرة الذاتية للطلاب في حياتهم المهنية على المستوى الإقليمي والدولي.

على وجه الخصوص، الجامعات المصرية من الجامعات المرموقة التي رسخت مكانتها في جميع مناطق العالم وتدخل في جميع التصنيفات الدولية للجامعات العالمية، حيث يتصدر العديد منها، بما في ذلك كلية الذكاء الاصطناعي، تصنيفات مثل QS وTimes.

تود الدراسة في مصر؟ إليك الحل المثالي:

مقالات ذات صلة