دراسة تخصص التغذية في مصر للسعوديين

8037
2023-08-22 12:38:38
دراسة تخصص التغذية في مصر للسعوديين دراسة تخصص التغذية في مصر للسعوديين

في عصرنا الحالي، يتزايد الاهتمام بالتغذية وتأثيرها على صحة الإنسان حيث تعتبر التغذية مفتاحاً أساسيًا للحفاظ على صحة جيدة والوقاية من الأمراض، ولكن لتحقيق تغذية متوازنة وصحية، يلزم فهم عميق للأغذية المستهلكة وتحليلها بشكل دقيق، هنا تأتي أهمية التغذية وتحليل الأغذية في الواجهة، وسنناقش في السطور القادمة أهم المعلومات عن تخصص التغذية وتخصص التغذية العلاجية وكذلك تخصص التغذية الإكلينيكية ، فضلًا عن ذكر معدل قبول تخصص التغذية ومواد تخصص التغذية و وظائف تخصص التغذية وشرح عن ما هو تخصص التغذية العلاجية ، كما يمكن للراغبين في الحصول على دبلوم تغذية علاجية التعرف في السطور القادمة على شروط دبلوم التغذية العلاجية لغير الأطباء وكذلك سنذكر شروط ماجستير تغذية علاجية في مصر.

وتحليل الأغذية يشمل دراسة المكونات الغذائية المختلفة في الأطعمة، مثل البروتينات والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والمعادن والألياف، وتقييم الكميات الموجودة منها، كما يتم استخدام أساليب وتقنيات متنوعة لتحليل الأغذية، بما في ذلك الطرق الكيميائية والفيزيائية والحسية والمجهرية، وبفضل التحليل الدقيق للأغذية، يمكن تقييم قيمتها الغذائية والاحتياجات الغذائية التي يمكن تلبيتها من خلال تناولها، بحيث يتم استخدام هذه المعلومات لتصميم خطط غذائية ملائمة للأفراد والمجتمعات، مع التركيز على التوازن الغذائي وتلبية الاحتياجات الخاصة لكل فرد.

علاوة على ذلك، يساعد التحليل الغذائي في تقييم جودة الأغذية وسلامتها الصحية، ويتم فحص الأغذية للتأكد من عدم وجود ملوثات أو مواد ضارة، ويتم تقييم العمليات البيولوجية والكيميائية المختلفة التي تحدث في الأغذية أثناء التخزين والتجهيز، كما ويعتبر التحليل الغذائي أداة هامة في مجال البحث العلمي والابتكار في مجال التغذية ويساعد في فهم تأثير العوامل المختلفة، مثل التكنولوجيا الزراعية وطرق التخزين والطهي، على تغيرات التركيب الغذائي والقيمة الغذائية للأطعمة، وبالتالي يمكن تحسين العمليات وتطوير منتجات غذائية أكثر صحة وفاعلية.

 

تخصص التغذية في مصر للسعوديين | تخصص التغذية العلاجية | تخصص التغذية الاكلينيكية | دبلوم تغذية علاجية | ماجستير تغذية علاجية

 

ما هو تخصص التغذية ؟

التغذية تحليل الأغذية - التغذية هو مصطلح يشير إلى عملية دراسة وتحليل المكونات الغذائية للأطعمة في سياق التغذية، ويتضمن ذلك استخدام تقنيات وأساليب متخصصة لقياس وتحليل المغذيات الأساسية في الأطعمة مثل البروتينات والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية.

تهدف عملية التغذية تحليل الأغذية إلى توفير معلومات دقيقة حول قيمة الأطعمة الغذائية وتأثيرها على الصحة والتغذية، وتعتبر هذه المعلومات أساسية لفهم التركيب الغذائي للأطعمة وتقييم جودتها وفعاليتها الغذائية.

تستخدم في هذه العملية تقنيات متنوعة مثل التحليل الكيميائي، حيث يتم قياس وتحليل المكونات الكيميائية للأطعمة باستخدام أساليب مختلفة، كما تُستخدم التقنيات الفيزيائية لتقييم الخواص الفيزيائية للأطعمة مثل اللون والقوام والمظهر، وتعتمد التقنيات الحسية على تقييم الخصائص الحسية للأطعمة مثل الطعم والرائحة والمذاق، ويتم استخدام التحليل المجهري لدراسة الهيكل الدقيق للأطعمة وتحليل الخلايا والأنسجة الموجودة فيها.

باختصار، التغذية تحليل الأغذية - التغذية هو عملية دراسة وتحليل المكونات الغذائية للأطعمة باستخدام تقنيات وأساليب مختلفة، بهدف فهم قيمتها الغذائية وتأثيرها على الصحة والتغذية، وتعتبر هذه العملية جزءًا هامًا في تصميم نظم غذائية صحية وتوفير معلومات دقيقة لاتخاذ قرارات صحية فيما يتعلق بالأطعمة المستهلكة.

 

كيف بدأ تخصص التغذية في مصر؟

 

التغذية في مصر تعكس التطور المستمر في مجال التغذية والعلوم الغذائية في البلاد، حيث تم تطوير هذا التخصص لتلبية الاحتياج المتزايد للخبراء المتخصصين في تحليل الأغذية وتقييمها من الناحية الغذائية في السوق المصري.

يرجع دراسة هذا التخصص إلى العقد الأخير، لأنه في السابق، كانت التركيزات الأكثر شيوعًا في مجال التغذية تشمل التغذية العامة والتغذية العلاجية، ولم تكن هناك تخصصات محددة لتحليل الأغذية وتقييمها، ومع زيادة الاهتمام بالتغذية والصحة وتطور التكنولوجيا، بدأت المؤسسات التعليمية في مصر في تقديم برامج دراسية تركز على تخصص التغذية.

في الوقت الحاضر، توجد العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية في مصر التي تقدم برامج دراسية في تخصص التغذية تحليل الأغذية – التغذية، وتشمل هذه الجامعات جامعة القاهرة، وجامعة عين شمس، وجامعة الأزهر، وجامعة المنصورة، وجامعة القناة، وجامعة المنوفية، والعديد من الجامعات الأخرى.

وتتكون برامج دراسة التغذية في مصر من مجموعة متنوعة من المواد الدراسية التي تغطي مجالات مثل الكيمياء الغذائية، وعلوم الأغذية، وتحليل الأغذية، وعلم الأحياء الغذائية، والتغذية العلاجية، وإدارة الجودة الغذائية، وتشمل هذه البرامج أيضًا العمل العملي والتدريب العملي في مختبرات تحليل الأغذية، حيث يتم تعليم الطلاب تقنيات التحليل المختلفة المستخدمة في تحليل الأغذية.

تخريج الطلاب من تخصص التغذية بمصر يؤهلهم للعمل في مجالات مثل الأبحاث الغذائية، وصناعة الأغذية، والتثقيف الغذائي، وتطوير السياسات الغذائية، والتغذية العلاجية، والاستشارة الغذائية، كما تساهم هذه الكوادر المتخصصة في تحليل الأغذية في رفع مستوى الوعي الغذائي في المجتمع المصري وتسهم في تحسين جودة الأغذية وتعزيز الصحة العامة.

وتشهد مصر حاليًا اهتمامًا متزايدًا بمجال التغذية وتحليل الأغذية، حيث تعمل الحكومة والمؤسسات الصحية والمجتمع المدني على تعزيز الوعي الغذائي وتوفير الأغذية الصحية والمأمونة للمواطنين، وتساهم الخبرات المكتسبة من دراسة تخصص التغذية في تعزيز هذه الجهود وتحقيق تغيير إيجابي في المجتمعات من خلال تحسين التغذية والصحة العامة.

لذا، يمكن القول أن تاريخ دراسة تخصص التغذية في مصر يعكس التوجه العالمي نحو فهم أفضل للعلاقة بين التغذية والصحة، ومن المتوقع أن يستمر الاهتمام بتخصص التغذية في مصر وتطوره في المستقبل لتلبية الاحتياجات المتزايدة للمجتمع في مجال التغذية والصحة.

 

أفضل الجامعات لدراسة تخصص التغذية في مصر للطلاب السعوديين

 

في مصر، هناك عدد من الجامعات التي تقدم برامج دراسية ممتازة في تخصص التغذية، وفيما يلي بعض الجامعات المرموقة في هذا المجال:

جامعة القاهرة: تقدم برنامج البكالوريوس في التغذية وعلوم الأغذية، ويشمل تحليل الأغذية والتغذية العلاجية.

جامعة عين شمس: تقدم برنامج البكالوريوس في التغذية العلاجية وعلوم الأغذية، ويشمل تحليل الأغذية وتصميم النظم الغذائية.

جامعة الزقازيق: تقدم برنامج البكالوريوس في التغذية وعلوم الأغذية، ويشمل دراسة تحليل الأغذية والتغذية العلاجية.

جامعة المنصورة: تقدم برنامج البكالوريوس في التغذية وعلوم الأغذية، ويغطي مجالات مثل تحليل الأغذية والتغذية العلاجية وعلم الأغذية الرياضي.

جامعة المنوفية: تقدم برنامج البكالوريوس في علوم التغذية وعلوم الأغذية، ويشمل دراسة تحليل الأغذية والتغذية العلاجية.

 

تعرف على أقسام تخصص التغذية

 

يشمل تخصص الأغذية والتحاليل عدة أقسام دراسة تهدف إلى تزويد الطلاب بالمعرفة والمهارات في مجال التغذية وتحليل الأغذية، وفيما يلي بعض أقسام الدراسة المشتركة في هذا التخصص:

 

التغذية العامة:

يركز هذا القسم على دراسة مبادئ التغذية والعوامل المؤثرة في الصحة الغذائية، ويشمل تحليل المكونات الغذائية ووظائفها في الجسم، وتأثير النظام الغذائي على الصحة والوقاية من الأمراض.

 

الكيمياء الغذائية:

يركز هذا القسم على دراسة التراكيب الكيميائية للمكونات الغذائية وتأثيراتها على الجسم، ويتضمن تحليل المركبات الكيميائية في الأغذية والتعرف على الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والدهون والكربوهيدرات.

 

علم الأحياء الغذائي:

يركز هذا القسم على دراسة تأثير الأغذية على الجسم على المستوى الخلوي والجزيئي، يشمل فهم عملية الهضم والامتصاص، وعمل الإنزيمات والهرمونات الغذائية، وتأثير الأغذية على الجينات وعملية التمثيل الغذائي.

 

علوم الأغذية وتكنولوجيا الأغذية:

يركز هذا القسم على دراسة تحضير الأغذية وتصنيعها وتخزينها وتحليلها، ويشمل فهم خصائص المواد الغذائية، وتقنيات تجهيز الأغذية، وتأثير التخزين والتحضير على نوعية الأغذية.

 

تحليل الأغذية:

يركز هذا القسم على تطوير المهارات في تحليل الأغذية باستخدام تقنيات مختلفة، ويشمل تحليل المكونات الغذائية، وكشف الملوثات والسموم في الأغذية، وتقييم الجودة والسلامة الغذائية.

 

التغذية العلاجية:

يهدف هذا القسم إلى تطبيق المبادئ التغذية في علاج الأمراض وتحسين الصحة العامة، ويشمل تقييم احتياجات الطاقة والمغذيات للأفراد، وتصميم خطط التغذية المناسبة للحالات الخاصة والأمراض المزمنة.

 

تعرف علي: تخصص البيولوجيا الجزيئية وعلم الوراثة في مصر

 

 مواد تخصص التغذية في مصر

 

تختلف المواد التي يتم دراستها في تخصص التغذية (تحليل الأغذية - التغذية) بين الجامعات والبرامج الدراسية المختلفة. ومع ذلك، إليك قائمة بعض المواد الشائعة التي قد يشملها برنامج دراسة التغذية:

علم التغذية: يتضمن دراسة مبادئ التغذية والتغذية العامة، والمكونات الغذائية الأساسية ووظائفها في الجسم، واحتياجات الطاقة والمغذيات للأفراد المختلفين.

علم الأحياء الغذائي: يركز على تأثير الأغذية على الجسم على المستوى الخلوي والجزيئي، ويتضمن دراسة عملية الهضم والامتصاص، وعمل الإنزيمات والهرمونات الغذائية.

الكيمياء الغذائية: يشمل دراسة التراكيب الكيميائية للمكونات الغذائية وتأثيراتها على الجسم، ويتضمن تحليل البروتينات والدهون والكربوهيدرات والفيتامينات والمعادن.

علم الأغذية وتكنولوجيا الأغذية: يركز على دراسة تصنيع وتجهيز الأغذية، وتقنيات الحفظ والتخزين، وجودة الأغذية وسلامتها.

تحليل الأغذية: يشمل تعلم تقنيات تحليل الأغذية وأساليب الفحص المختلفة، وكشف الملوثات والسموم في الأغذية، وتقييم الجودة الغذائية والقيمة الغذائية.

التغذية العلاجية: يركز على تصميم البرامج الغذائية الملائمة لعلاج الأمراض ودعم الصحة، ويتضمن دراسة احتياجات الطاقة والمغذيات للحالات الخاصة والأمراض المزمنة.

علم التغذية الرياضية: يركز على تغذية الرياضيين وتصميم البرامج الغذائية الملائمة لتحسين الأداء الرياضي وتعزيز النتائج.

علم الأمراض الغذائية: يركز على دراسة الأمراض المرتبطة بالتغذية والعوامل الغذائية المؤثرة، ويشمل فهم التشخيص والعلاج والوقاية من هذه الأمراض.

هذه مجرد نماذج عامة للمواد التي قد تدرس في تخصص التغذية، ويرجى ملاحظة أنه يمكن أن تختلف برامج الدراسة بين الجامعات ومؤسسات التعليم العالي، وقد يتم إضافة مواد أخرى متعلقة بالإحصاءات، وعلم النفس الغذائي، والتغذية السريرية، وغيرها حسب التخصص والتركيز الذي يتبعه البرنامج الدراسي المحدد.

 

تخصص التغذية في مصر للسعوديين | تخصص التغذية العلاجية | تخصص التغذية الاكلينيكية | دبلوم تغذية علاجية | ماجستير تغذية علاجية

 

فوائد دراسة تخصص التغذية في مصر للسعوديين

 

يوفر تخصص التغذية العديد من الفوائد والفرص التي يمكن أن تكون لها تأثير إيجابي على حياتك الشخصية ومسارك المهني، إليك بعض الفوائد الرئيسية لدراسة هذا التخصص:

1- فهم عميق للتغذية: يساعدك التخصص في اكتساب معرفة شاملة حول التغذية وكيفية تأثير الأغذية على الجسم والصحة، ستتعلم عن تركيب الأطعمة وقيمتها الغذائية، والعوامل المؤثرة في اختيار النظام الغذائي المناسب وتأثيره على الأداء والصحة العامة.

2- تطوير مهارات تحليل الأغذية: ستتعلم تقنيات تحليل الأغذية وأساليب الفحص المختلفة التي تساعدك في تقييم جودة الأغذية وتحديد المكونات الغذائية والملوثات المحتملة، يمكنك تطبيق هذه المهارات في مجالات مثل الصناعة الغذائية والرقابة الغذائية والبحث العلمي.

3- توعية الناس بالتغذية الصحية: يمكنك أن تصبح مصدرًا قياديًا في مجال التغذية وتساهم في توعية الناس بأهمية تناول طعام صحي وتوفير النصائح والإرشادات الغذائية الملائمة، يمكنك العمل في المجتمعات والمدارس والمستشفيات والمراكز الصحية لتعزيز الوعي بالتغذية السليمة.

4- فرص مهنية متنوعة: يفتح تخصص التغذية العديد من الفرص المهنية المتنوعة، ويمكنك العمل كمستشار تغذية، أخصائي تغذية، باحث في مجال التغذية، مدير جودة غذائية، مدرس في التغذية، أو حتى بدء مشروعك الخاص في مجال الأغذية الصحية، الطلب على خبراء التغذية يزداد بشكل مستمر نظرًا للارتفاع المتزايد لوعي الناس بالتغذية الصحية.

5- تحسين الصحة الشخصية: بفضل المعرفة والفهم العميق للتغذية، يمكنك تحسين صحتك الشخصية واتخاذ قرارات غذائية صحية، وستكون قادرًا على تطبيق المبادئ الغذائية الصحية في حياتك اليومية وتحقيق التوازن الغذائي الصحي.

هذه بعض الفوائد الرئيسية لدراسة تخصص التغذية (تحليل الأغذية -التغذية)، ويمكن أن تكون هناك المزيد من الفوائد الفردية والمهنية حسب اهتماماتك وأهدافك الشخصية.

 

وظائف تخصص التغذية

 

يوجد العديد من الفرص المهنية المتنوعة، وإليك بعضًا من الوظائف المشتركة المرتبطة بهذا التخصص:

 

مستشار تغذية:

يعمل كمستشار للأفراد والمجموعات لتقديم المشورة الغذائية الشخصية والمخصصة. يقوم بتقييم احتياجات الطاقة والمغذيات للأفراد وتصميم برامج تغذية ملائمة لتحقيق أهدافهم الصحية.

 

أخصائي تغذية سريرية:

يعمل في المستشفيات والمراكز الطبية لتقديم رعاية غذائية متخصصة للمرضى، ويقوم بتقييم حالة المرضى وتصميم برامج تغذية ملائمة لمساعدتهم في إدارة الحالات الصحية المعينة مثل السكري، وأمراض القلب، والسرطان.

 

 باحث في التغذية:

يعمل في مجال البحث العلمي لدراسة التأثيرات الغذائية على الصحة والأمراض، ويتمحور عمل الباحثين في التغذية حول إجراء التجارب وتحليل البيانات ونشر النتائج في المجلات العلمية.

 

مدير جودة غذائية:

يعمل في صناعة الأغذية والمشروبات لضمان جودة وسلامة المنتجات الغذائية، ويقوم بتنفيذ إجراءات فحص الجودة ومراقبة السلامة الغذائية والامتثال للمعايير القانونية.

 

تقديم خدمات التغذية للرياضيين:

يعمل كأخصائي تغذية رياضية لتقديم المشورة الغذائية المتخصصة للرياضيين، ويساعد في تصميم برامج تغذية تعزز الأداء الرياضي وتساعد في التعافي بعد التمارين والإصابات.

 

مدرس تغذية:

يعمل كمعلم أو أستاذ في مجال التغذية لتدريس الطلاب وتوجيههم، كما يقوم بتصميم المناهج الدراسية وإلقاء المحاضرات والمشاركة في أنشطة البحث.

 

رقابة غذائية:

يعمل في مجال الرقابة الغذائية والصحة العامة لضمان تطبيق المعايير الصحية والسلامة الغذائية في المجتمع، ويتولى تحليل العينات الغذائية ومراقبة الامتثال للتشريعات ذات الصلة.

 

تعرف علي: شروط دراسة ماجستير فيزياء طبية في مصر للسعوديين

 

أخصائي تغذية في مجال الوزن وإدارة الأمراض:

يعمل في استشارة الأفراد الذين يعانون من مشاكل في الوزن، مثل زيادة الوزن أو فقدان الوزن الزائد، كما يمكنه تقديم الدعم لأولئك الذين يعانون من اضطرابات في الأكل أو الأمراض المزمنة المرتبطة بالتغذية.

 

مستشار تغذية للأطفال:

يعمل على تقديم المشورة الغذائية المتخصصة للأطفال والمراهقين، ويساعدهم في تطوير عادات غذائية صحية منذ سن مبكرة، ويمكنه أيضًا تقديم الدعم للأطفال الذين يعانون من مشاكل غذائية مثل النقص التغذوي أو السمنة.

 

أخصائي تغذية في مجال التغذية الرياضية:

يعمل مع الرياضيين والرياضيات لتحسين أدائهم الرياضي من خلال برامج تغذية مخصصة، ويقوم بتحليل احتياجاتهم الغذائية الفردية ويوفر توجيهات حول التركيب الغذائي المثلى وتوقيت تناول الوجبات.

 

أخصائي تغذية للأمراض المزمنة:

يعمل مع الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل السكري، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، ويقدم توجيهات غذائية متخصصة لمساعدتهم في إدارة حالتهم وتحسين صحتهم العامة.

 

مدير تغذية في مجال الصحة العامة:

يعمل في مؤسسات الرعاية الصحية والمنظمات لتطوير وتنفيذ برامج تثقيفية وتوعوية في مجال التغذية السليمة والصحة العامة.

 

هذه مجرد أمثلة على الوظائف المرتبطة بتخصص التغذية وهناك المزيد من الفرص المهنية المتاحة حسب اهتماماتك ومجالات التخصص الفرعية المختلفة.

 

ما هو تخصص التغذية العلاجية ؟

 

تخصص التغذية العلاجية هو فرع من تخصصات التغذية يركز على استخدام النظام الغذائي والتغذية كوسيلة للوقاية من الأمراض وعلاجها، يهدف التغذية العلاجية إلى تحسين الصحة العامة وتعزيز العلاجات الطبية للأمراض المزمنة.

 

تخصص التغذية العلاجية يشمل العمل مع الأفراد الذين يعانون من مشاكل صحية مثل:

 

السمنة والوزن الزائد.

أمراض القلب والأوعية الدموية.

السكري.

اضطرابات الجهاز الهضمي والقولون العصبي.

اضطرابات الغدة الدرقية.

حساسية الغذاء والتحسس الغذائي.

السرطان وعلاجات الأورام.

أمراض الكلى واستساغة الغذاء.

الأمراض الروماتيزمية والالتهابية.

أخصائي التغذية العلاجية يعمل على تقييم الحالة الصحية للفرد وتصميم برامج تغذية ملائمة ومخصصة لتلبية احتياجاته الغذائية الفردية وأهدافه العلاجية، ويستخدم المعرفة العلمية للتغذية والتطبيقات العملية للعلاج الغذائي لتحسين الأعراض وتعزيز الشفاء.

يعمل أخصائي التغذية العلاجية عادة في المستشفيات والعيادات الطبية ومراكز الرعاية الصحية، ويتعاون مع فريق متعدد التخصصات من الأطباء والممرضات والأخصائيين الصحيين لتقديم رعاية شاملة للمرضى.

 

 مهام أخصائي التغذية العلاجية:

 

تقييم الحالة الصحية للمريض وتحليل احتياجاته الغذائية.

وضع برنامج غذائي ملائم للمريض بناءً على التقييم الغذائي.

توفير المشورة الغذائية والتثقيف للمريض وأفراد أسرته.

مراقبة وتقييم تقدم المريض وتعديل البرنامج الغذائي حسب الحاجة.

التعاون مع فرق الرعاية الصحية الأخرى لتحقيق أفضل النتائج العلاجية.

تخصص التغذية العلاجية يلعب دورًا هامًا في تحسين الصحة العامة وإدارة الأمراض المزمنة من خلال التركيز على العلاج الغذائي الشخصي والفعال.

 

تعرف علي: تكلفة دراسة التمريض في مصر للسعوديين

 

ما هو تخصص التغذية الاكلينيكية 

 

تخصص التغذية الإكلينيكية هو فرع آخر من تخصصات التغذية، ويتمحور حول تقديم الرعاية الغذائية للأفراد الذين يعانون من حالات طبية محددة أو مرضية، ويهدف التغذية الإكلينيكية إلى تشخيص وعلاج التغذية المرتبطة بالأمراض وتوفير التغذية الأمثل للمرضى بناءً على حالتهم الصحية الفردية واحتياجاتهم.

أخصائي التغذية الإكلينيكية يعمل على تقييم حالة المريض وتحليل احتياجاته الغذائية المحددة وتصميم برامج تغذية ملائمة تستهدف تحسين الحالة الصحية للمريض ودعم العلاج الطبي المتاح، ويتعاون أخصائي التغذية الإكلينيكية مع الفرق الطبية الأخرى ويعمل كعضو في فريق متعدد التخصصات لتوفير الرعاية الشاملة للمرضى.

 

 مهام أخصائي التغذية الإكلينيكية:

 

تقييم حالة المريض وتحديد الاحتياجات الغذائية المحددة للمرض أو الحالة المرتبطة به.

تطوير خطة تغذية فردية تلبي احتياجات المرضى وتتوافق مع العلاجات الطبية الأخرى.

تقديم التوجيه والتثقيف الغذائي للمرضى وأفراد أسرتهم حول التغذية الملائمة وأساليب التحضير الصحية.

مراقبة وتقييم استجابة المريض للبرنامج الغذائي وإجراء التعديلات اللازمة.

توفير الدعم النفسي والتشجيع للمرضى للالتزام بتعليمات التغذية وتحقيق الأهداف الصحية.

تخصص التغذية الإكلينيكية يتطلب معرفة عميقة بالتغذية الطبية والعلمية والتطبيقات السريرية. يعمل أخصائي التغذية الإكلينيكية في مستشفيات ومراكز رعاية الصحة والعيادات الطبية حيث يتعاون مع الأطباء والممرضات والفرق الطبية الأخرى لتحقيق أفضل النتائج الصحية للمرض

في النهاية، يمكن القول أن التغذية وتحليل الأغذية يشكلان أساساً أساسياً لصحة ورفاهية الإنسان، ويوفر تحليل الأغذية المعلومات الضرورية لفهم القيمة الغذائية للأطعمة وتقييم سلامتها، ويساعد في تصميم خطط غذائية ملائمة وتحسين جودة المنتجات الغذائية.

 

 دبلوم تغذية علاجية في مصر

 

دبلوم التغذية العلاجية هو برنامج تعليمي مخصص لتأهيل الطلاب والمهتمين لتصبح متخصصين في مجال تقديم النصائح الغذائية والتغذية العلاجية للأفراد الذين يعانون من مجموعة متنوعة من الأمراض والحالات الصحية، ويهدف البرنامج إلى تزويد الطلاب بالمعرفة والمهارات الضرورية لتطوير خطط غذائية مخصصة تسهم في علاج وتحسين حالات الصحة.

 

شروط دبلومة التغذية العلاجية لغير الأطباء:

 

شروط دبلومة التغذية العلاجية لغير الأطباء تمثل مرحلة مهمة للراغبين في الاستفادة من هذا التخصص الحيوي والمتطلبات الصحية المتزايدة، ويأتي تخصص التغذية العلاجية كمجال ضروري في رعاية المرضى، ويلعب دوراً حيوياً في العلاج والوقاية من مجموعة متنوعة من الأمراض، مثل السكري، وأمراض القلب، والكلى، والسرطان، وغيرها.

وتتضمن شروط دبلومة التغذية العلاجية لغير الأطباء في مصر مجموعة من المعايير الأساسية التي يجب على المتقدمين تلبيتها:

 

1- الجنسية والمؤهلات: يجب أن يكون المتقدم غير حاصل على جنسية مصرية، ويجب أن يكون قد حصل على درجة البكالوريوس من جامعة معترف بها من قبل المجلس الأعلى للجامعات المصرية، ويُقبل في هذه الدبلومة التخصصات المتنوعة مثل اقتصاد منزلي، وسياحة وفنادق، وصيدلة، وأسنان، وجميع التخصصات العلمية المرتبطة بمجال الرعاية الصحية.

 

2- تقديم الأوراق والمستندات: يجب على المتقدم تقديم كافة الأوراق والمستندات الرسمية المطلوبة بدءًا من شهر مايو وحتى شهر ديسمبر. هذه المستندات تشمل المؤهلات الأكاديمية والشهادات والوثائق اللازمة لتقديم طلب القبول.

 

3- التكاليف: تعتبر تكاليف دبلومة التغذية العلاجية في مصر ميسرة مقارنة ببرامج مماثلة في الجامعات الدولية الأخرى، ويتطلب من الطلاب دفع رسوم قيد مرة واحدة في السنة الدراسية الأولى بقيمة 1500 دولار أمريكي، بالإضافة إلى رسوم سنوية تبلغ 5000 دولار أمريكي.

 

و يمتاز برنامج دبلومة التغذية العلاجية في مصر بالتوازن بين الجوانب الأكاديمية والتطبيقية، ويهدف البرنامج إلى تزويد الطلاب بمعرفة شاملة حول مجال التغذية العلاجية، بما في ذلك أساسيات التغذية، وتأثيراتها على الصحة، والتغذية العلاجية لمجموعة متنوعة من الأمراض والحالات الصحية، ويشمل البرنامج أيضاً تدريباً عملياً داخل المستشفيات والمراكز الصحية لتطبيق المفاهيم والمهارات النظرية على أرض الواقع.

 

ومن المهم أن يتمتع خريجو دبلومة التغذية العلاجية من الجامعات المصرية بسيرة ذاتية قوية، حيث يحظى التخرج من الجامعات المعترف بها دولياً والتي تلتزم بمعايير الجودة العالمية بمكانة مميزة، وبفضل التخصص الدقيق والتدريب العملي، يصبح الخريج مؤهلاً لدخول أسواق العمل الإقليمية والدولية كمتخصص في مجال التغذية العلاجية لغير الأطباء.

 

 

 ماجستير تغذية علاجية في مصر

 

من بين العلوم الطبية المتعددة، تأخذ التغذية العلاجية مكانة بارزة، حيث تعتبر عاملاً أساسياً في رحلة العلاج والوقاية من الأمراض، كما إن الطبيعة التشابكية لهذا العلم تستدعي تعلم الأسس العلمية والمهارات العملية، وتضفي قوة إلى ارتباطه بعلوم متعددة.

ويعتبر حصولك على ماجستير تغذية علاجية من مصر خطوة أساسية نحو فهم عميق لهذا المجال، إذ يتطلب هذا التخصص معرفة متعددة، تشمل دراسة التشريح ووظائف الأعضاء، وتفاعلات الكيمياء والكيمياء الحيوية، بالإضافة إلى الرياضيات والإحصاء، وحتى علوم الأوبئة والنفس.

 

معلومات لراغبي الحصول على ماجستير تغذية علاجية في مصر:

 

تمتاز المحاور الرئيسية للماجستير في مصر بتعمقها وشمولها، ويمكن للطالب دراسة التغذية العلاجية والتغذية الرياضية، فضلاً عن التغذية الإكلينيكية والعلاج الغذائي للأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، كما سيتعلم أيضاً تخطيط تغذية الأطفال والحوامل، ورعاية كبار السن، فضلاً عن العناية بمشكلات الوزن مثل السمنة والنحافة.

 

معدل قبول تخصص التغذية للطلاب الوافدين بالماجستير:

 

برنامج ماجستير التغذية في مصر مصمم ليستمر لمدة عامين، وتبدأ نسب القبول من مقبول حتى امتياز، ويتخذ الباحثون خلال هذه الفترة خطوات هامة نحو تعميق معرفتهم وتطوير مهاراتهم في تخصص التغذية.

 

الاوراق المطلوبة لدراسة ماجستير تغذية علاجية في مصر:

 

نقدم لكم فيما يلي أهم الأوراق المطلوبة لدراسة ماجستير تغذية علاجية في مصر:

1. خطاب رسمي من سفارة الطالب الأجنبي في القاهرة.

2. أصل شهادة الثانوية التي حصل عليها الطالب مصدقة + نسختان مصورتان.

3. أصل شهادة الميلاد مصدقة + نسختان مصورتان.

4. نسخة مصورة من صفحات جواز سفر الطالب كاملة.

5. نتيجة اختبار القدرات إذا كانت مطلوبة من قبل الكليات التي تقتضي هذا الاختبار.

6. 3 نماذج استمارات البيانات يتم كتابتها بخط واضح، ويجب أن تتضمن الاسم الذي يتطابق مع جواز سفر الطالب، وتفاصيل شهاداته الدراسية، وعنوانه داخل وخارج البلاد، كما يجب أن يتم توضيح رأي الكلية والجامعة والعام الدراسي، ويجب أن تكون هذه الاستمارات معتمدة بختمي الكلية والجامعة.

7. 4 نسخ من استمارة المعلومات تحتوي على جميع البيانات المطلوبة.

8. صورة واضحة للمؤهلات التي حصل عليها الطالب، وتشمل كشف الدرجات المصدق، سواء كان ذلك لشهادة البكالوريوس أو الليسانس أو المقررات التمهيدية.

9. صورة معتمدة لشهادة المعادلة من المجلس الأعلى للجامعات.

10. صورة واضحة وكاملة لجواز السفر، ويجب أن يكون ساري المفعول لمدة أكثر من عام.

11. صورة معتمدة لكتاب من السفارة يوضح الموافقة على دراسة الطالب والجهة التي ستمول دراسته، وتفاصيل الدرجة العلمية التي يرغب في الدراسة بها، ويجب أن تتطابق مع معلومات استمارة البيانات والعام الدراسي.

 

تود الدراسة في مصر؟ إليك الحل المثالي:

مقالات ذات صلة