دراسة الطب النفسي في مصر

7344
2024-06-16 11:11:00
دراسة الطب النفسي في مصر دراسة الطب النفسي في مصر

تعد دراسة الطب النفسي في مصر من أهم تخصصات الطب التي يسعى الكثير من أبناءنا الوافدين إلى الالتحاق بها، فالطب النفسي يقوم على المعرفة والفهم بعلم النفس، ومن ثم تشخيص المريض ووضع خِطَّة علاجية له، لذلك تهتم الجامعات المصرية بهذا التخصص الحيوي، كما توفر كافة المناهج الدراسية المتطورة، بالتالي يتأهل الطبيب للعمل في القطاع الطبي، لذا  إليك دليلًا شاملًا يساعدك في التعرف على هذا التخصص بشكل أفضل.

الدليل الكامل للطالب لمعرفة تفاصيل دراسة الطب النفسي في مصر

يهتم الكثير من الطلاب بعلم النفس؛ فهو تخصص قائم على تشخيص السلوك البشري وتحديد المشاكل النفسية التي يعاني منها المريض، بالتالي سيتمكن الطبيب من تحديد العلاج المناسب للحالة المرضية، لذلك إليك دليلًا شاملًا يوضح المعلومات الكافية للطلاب الراغبين في الالتحاق بالجامعات المصرية والتي تعتبر افضل جامعات عربية .

تخصصات الطب النفسي في الجامعات المصرية

تولي الجامعات المصرية اهتمامًا كبيرًا بتخصصات الطب النفسي، لذلك أتاحت العديد من التخصصات للطلاب لدراسة الطب النفسي في مصر، وهي كالتالي:

الطب النفسي للأطفال والمراهقين

يهتم هذا التخصص بالأطفال والمراهقين حتى سن 18 عام، كما يتعامل مع العديد من الحالات المرضية مثل اضطراب طيف التوحد، اضطرابات الطعام، كذلك المشاكل النفسية والقلق.

الطب النفسي الشرعي

يتعامل هذا التخصص من الأشخاص الذين ارتكبوا جرائم وعوقبوا بالسجن، حيث يدمج هذا التخصص بين الطب النفسي والقانون.

الطب النفسي العام

هو تخصص يهتم بعلاج وتشخيص البالغين من المرضى، فهذا القسم يعالج جميع الأفراد الذين يعانون من اضطرابات نفسية وعصبية.

الطب النفسي للمسنين

هو تخصص يهتم بتقييم الحالة المرضية لكبار السن الذين يعانون من مشاكل في الصحة العقلية مثل الشيخوخة، الاكتئاب وانفصام الشخصية.

الطب النفسي للإعاقة الذهنية

يهتم هذا التخصص بالأشخاص المصابين بالإعاقة الذهنية بمختلف المراحل العمرية، كما يقدم علاج للكثير من الحالات المرضية مثل اضطرابات طيف التوحد، واضطرابات النمو العصبي.

المقررات الدراسية في برامج الطب النفسي في الجامعات المصرية

تضع كليات الطب في مصر خطة دراسية محكمة تتكون من مناهج دراسية متطورة، كذلك فترة تدريب للطلاب، إليك أبرز المقررات الدراسية:

1- الطب النفسي العام.

2- الطب النفسي العصبي.

3- علم الأعصاب السلوكي.

4- التشريح.

5- علم وظائف الأعضاء.

6- علم الأعصاب.

7- جراحة المخ والأعصاب.

8- الكيمياء الحيوية للدماغ.

9- الطب النفسي للأطفال.

10- الطب النفسي المجتمعي.

11- الطب النفسي الشرعي.

12- مبادئ الإرشاد النفسي والتربوي.

13- علم نفس النمو.

معدل قبول تخصص الطب النفسي في كليات الطب المصرية 2024

تهتم المؤسسات التعليمية للدراسة في مصر بتوفير العديد من الفرص للطلاب الوافدين لدراسة الطب النفسي، بالتالي تُخفض من معدلات القبول للحاصلين على شهادة الثانوية العامة بنسبة 75%، أما للطلاب الراغبين في استكمال الدراسات العليا، فنجد أن نسبة المعدل التراكمي من مقبول إلى امتياز.

عدد سنوات دراسة الطب النفسي في مصر

تضع الجامعات المصرية خطة دراسية متطورة للطلاب الراغبين في دراسة الطب النفسي في مصر، حيث تصل مدة الدراسة في درجة البكالوريوس إلى 5 سنوات وسنتين امتياز، بينما الدراسات العليا تمتد إلى عامين أو أكثر حسب التخصص.

الأوراق المطلوبة للتقديم في كليات الطب بالجامعات المصرية لدراسة طب علم النفس

1- جواز سفر ساري المفعول.

2- صورة من شهادة الثانوية العامة.

3- شهادة الميلاد أو كارت العائلة.

4- صورة من الهوية الوطنية للطالب.

5- للطلاب الراغبين في دراسة الماجستير، فيشترط صورة من شهادة البكالوريوس وسجل تراكمي للدراجات.

6- أما للطلاب الراغبين في دراسة الدكتوراه، فيشترط صورة من شهادتي البكالوريوس والماجستير، بالإضافة إلى سجل تراكمي للدراجات لكلاهما.

7- 6 صور شخصية.

8-  صورة من شهادة الامتياز للدراسات العليا.

تكاليف دراسة طب علم النفس في الجامعات المصرية المعتمدة

تنخفض تكلفة الدراسة في الجامعات المصرية، بسبب سعي المؤسسات التعليمية إلى توفير فرص أفضل للطلاب الوافدين، لذلك يدفع الطالب مصاريف قيد 1500 دولار أمريكي  للعام الجامعي الأول، بينما باقي السنوات 6000 دولار أمريكي.

أفضل الجامعات المصرية التي تقدم برامج الطب النفسي

تمتلك مصر العديد من الجامعات التي تتيح دراسة الطب النفسي بتخصصاته المختلفة، كما تحتل العديد من التصنيفات العالمية في المجال الطبي، إليك قائمة بأبرز الجامعات المصرية:

1- جامعة القاهرة.

2- جامعة عين شمس.

3- جامعة الإسكندرية.

4- جامعة الأزهر.

5- جامعة أسيوط.

6- جامعة طنطا.

7- جامعة المنصورة.

8- جامعة السويس.

كيفية التسجيل في الجامعات المصرية المعتمدة لدراسة الطب النفسي؟

يستطيع الطلاب الوافدين الاستعانة بالمكاتب التعليمية المتخصصة التي تسهل إجراءات الانضمام إلى الجامعات المصرية، حيث تقدم التساهيل لدراسة الطب النفسي في مصر، إليك أبرز المميزات التي تقدمها المكاتب:

1- تسهيل إجراءات التسجيل في الجامعات المصرية، كما تساعد في اختيار التخصص المناسب.

2- تقدم خدمات استشارية تعليمية توضح المقررات الدراسية وخطة الدراسة، كما تجهز لهم الكتب الجامعية.

3- تستقبل الطلاب من المطارات، كما توفر لهم أماكن سكنية جامعية وفندقية للإقامة.

4- تنهي إجراءات المعادلات بالمجلس الأعلى للجامعات المصرية، بالإضافة إلى أوراق السفارات والقنصليات.

5- تتيح للطلاب الملخصات الدراسية من خلال نخبة من المحاضرين لتوضيح أهم نقاط الامتحانات.

الدراسات العليا في الطب النفسي بالجامعات المصرية

توفر الجامعات المصرية للطلاب الوافدين الفرصة للالتحاق بالدراسات العليا في العديد من التخصصات الحيوية،كما توفر كلا من درجتي الماجستير والدكتوراه في الطب النفسي، إليك أبرز هذه التخصصات:

1- العلاج النفسى للأطفال والمراهقين.

2- أساليب العلاج المعرفي السلوكي للراشدين

3- تطبيقات منهجية في علم النفس الإكلينيكى.

4- التأهيل النفسي والاجتماعي للمدمنين

5- التدريب الإكلينيكي العلاجي.

6- علاج ذوي الإعاقة.

أهمية مهنة الطبيب النفسي 

تعاني المجتمعات بشكل كبير من بعض الاضطرابات النفسية الناتجة عن العديد من السلوكيات الخاطئة في المجتمع، التي تؤدي إلى اختلال في سلوك الأفراد، وهنا تأتي أهمية دراسة الطب النفسي في مصر، إليك دور الطب النفسي في المجتمع:

1- يقيم الطبيب سلوك الفرد في المجتمع، بالتالي يتعرف على الحالة المرضية التي يعاني منها.

2- تقديم العلاج المناسب وتحديد جلسات استماع لمراقبة التطور النفسي للمريض.

3- كما سيتمكن المريض أثناء فترة العلاج من تقييم قدراته ومهاراته، بالتالي سيتعرف على الطريقة الصحيح لاستغلالها في تنمية المجتمع وليس هدمة.

4- تقديم النصائح للمرضى للعيش بصورة صحيحة مع الابتعاد عن السلوكيات التي تؤدي إلى ظهور مشاكل نفسية أو عصبية تخل من أداء الفرد في المجتمع.

مستقبل الطب النفسي في الخليج والسوق الدولي

يعتبر الطب النفسي من التخصصات الحيوية التي تنتشر في العديد من دول الخليج والمجتمع الدولي، فالمجتمع يعاني بشكل كبير من الاضطرابات النفسية الناتجة عن ضغوطات الحياة بشكل عام، كما يوجد العديد من الحالات المرضية التي تتطلب تعامل خاص مثل اضطراب طيف التوحد، كذلك يقدم الطبيب النفسي خطة علاجية تساعد المريض على التعافي وتحسين سلوكه في المجتمع، مما يجعل مستقبل الطب النفسي في ازدهار وتطور.

الفرص الوظيفية المتاحة لدراسي الطب النفسي

يستطيع خريجي قسم الطب النفسي والعصبي العمل في العديد من المجالات نتيجة لامتلاكه المهارات الضرورية للتشخيص والعلاج، إليك أبرز هذه المهن:

1- طبيب نفسي عام.

2- إعادة التأهيل النفسي.

3- طبيب نفسي للأطفال والمراهقين.

4- طبيب نفسي شرعي.

5- طبيب نفسي سريري.

6- طبيب نفسي للموظفين.

7- طبيب أعصاب.

8- مستشار نفسي.

الأسئلة الشائعة

كم سنة دراسة الطب النفسي في مصر؟

تصل المدة الزمنية لدراسة الطب النفسي في مصر إلى 5 سنوات وسنتين امتياز للراغبين في الحصول على درجة البكالوريوس، أما الدراسات العليا فتصل الفترة الزمنية إلى سنتين أو أكثر حسب تخصص الطبيب.

من أي كلية يتخرج الطبيب النفسي؟

يستطيع الطلاب الحصول على لقب طبيب عند الالتحاق بكليات الطب البشري للحصول على درجة البكالوريوس، وبعد ذلك يستطيع الطبيب التقديم إلى الدراسات العليا للحصول على لقب أخصائي أو استشاري.

كيف تصبح طبيب نفسي في مصر؟

يمكنك الالتحاق بكليات الطب البشري بعد الانتهاء من الثانوية العامة للحصول على بكالوريوس، ثم استكمال الدراسات العليا للعمل كطبيب بشري في مختلف المجالات والقطاعات الطبية.

كم معدل قبول كلية الطب النفسي؟

يصل معدل القبول في كليات الطب البشري للطلاب الوافدين من أبناء المملكة العربية السعودية إلى 75% لشعبة علمي، وبذلك نجد أن معدلات القبول في الجامعات المصرية منخفضة عن غيرها من الجامعات العالمية والمحلية.

 

في نهاية المطاف، يمكننا القول أن دراسة الطب النفسي في مصر يعد خيارًا مثاليًا للراغبين في الالتحاق بالجامعات المصرية المعتمدة، حيث تقدم العديد من المزايا للطلاب مثل تكاليف التعليم والمعيشة المنخفضة، معدلات القبول المتوسطة مقارنة بالعديد من الدول الأخرى، كذلك الشروط والأوراق غير التعسفية، لذلك لا تفوت الفرصة للانضمام إلى الجامعات المصرية.

 

تود الدراسة في مصر؟ إليك الحل المثالي:

مقالات ذات صلة