دراسة الزراعة في الفصل الثاني بجامعة الإسكندرية بنظام الساعات المعتمدة

4508
2023-12-19 10:56:23
دراسة الزراعة في الفصل الثاني بجامعة الإسكندرية بنظام الساعات المعتمدة دراسة الزراعة في الفصل الثاني بجامعة الإسكندرية بنظام الساعات المعتمدة

تخصص الزراعة في جامعة الإسكندرية يتميز ببرنامج دراسي متطور يعتمد على نظام الساعات المعتمدة، وهو نهج تعليمي حديث يوفر للطلاب مرونة فائقة في اختيار مساراتهم الأكاديمية وتنظيم جداول دراستهم. يعد هذا النظام إضافة قيمة لتجربة الطلاب، حيث يتيح لهم الالتحاق بالبرامج الأكاديمية من الفصل الثاني، مما يوفر فرصًا متساوية للطلاب الذين يتأخرون في انضمامهم إلى الجامعة، حيث برنامج دراسة الزراعة يتيح للطلاب فهماً عميقاً لمجالات متنوعة تشمل وقاية النبات، إنتاجيات نباتية، إنتاج حيواني، اقتصاد زراعي، علوم الأغذية، والكثير من الاختصاصات الأخرى التي تلبي احتياجات السوق والصناعة الزراعية المتطورة، مع التركيز على توفير بيئة تعليمية تفاعلية وتحفيزية، يستفيد الطلاب من الفرصة لتطوير مهاراتهم العملية والبحثية من خلال تجارب عملية وورش عمل متقدمة، ويساهم نظام الساعات المعتمدة في تمكين الطلاب من اكتساب المعرفة والخبرات اللازمة لتحقيق التميز في مجال الزراعة.

 

كلية الزراعة بجامعة الاسكندرية

تعد كلية الزراعة في جامعة الإسكندرية من أبرز المؤسسات الأكاديمية التي أسهمت في بناء التراث العلمي والزراعي في مصر، وتأسست الكلية في عام 1942 بجهود استثنائية من قبل خمسة من أعضاء هيئة التدريس الرائدين، منذ ذلك الحين، استمرت الكلية في تقديم العلم والتعليم عبر الأجيال، حيث تضم حاليًا نحو 500 عضو هيئة تدريس، 100 من هيئة التدريس المعاونة، وحوالي 800 من الموظفين والعاملين، بالإضافة إلى 6000 طالب.
تتميز الكلية برؤيتها الطموحة التي تهدف إلى تحقيق الريادة والتميز والابتكار في مجال التعليم والبحث العلمي لتحقيق التنمية المستدامة للموارد البشرية والطبيعية والزراعية على الصعيدين الوطني والإقليمي والدولي.
رؤية الكلية: تسعى الكلية إلى أن تكون مركزًا رائدًا يسهم في تطوير المعرفة المرتبطة بالتنمية المستدامة للموارد البشرية والطبيعية والزراعية على الصعيدين الوطني والإقليمي والدولي.
رسالة الكلية: تهدف الكلية إلى إعداد كوادر بشرية متميزة، قادرة على الابتكار والإبداع في مجال التنمية الزراعية، ويتم تحقيق هذه الرسالة من خلال تقديم برامج تعليمية وبحثية ومجتمعية تتماشى مع معايير الجودة والتميز لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين جودة الحياة على الصعيدين المحلي والإقليمي والإفريقي.

 

تفاصيل دراسة تخصص الزراعة

تخصص الزراعة يُعَدُّ من الاختصاصات الحيوية التي تهدف إلى تزويد الطلاب والطالبات بالمعرفة الشاملة حول المجالات الزراعية المتنوعة، ويتضمن البرنامج الدراسي لهذا التخصص العديد من الجوانب المهمة والتي تشمل الاقتصاد الزراعي، وإدارة الأعمال الزراعية، بالإضافة إلى جوانب أخرى هامة مثل إدارة المشاريع الزراعية، وتسويق المنتجات الزراعية، وتطوير المناطق الريفية، وحتى مسائل الحفاظ على البيئة.
تُقدم الدراسة في هذا التخصص محتوى دسمًا يضمن فهمًا شاملاً لجميع العوامل المؤثرة في العملية الزراعية، ويُعنى البرنامج بتزويد الطلاب بالمهارات اللازمة للتعامل مع التحديات المتعلقة بالقطاع الزراعي، سواء كانت ذلك في مجال التكنولوجيا الزراعية، أو استدامة الموارد الطبيعية، أو تحسين جودة الإنتاج الزراعي.
تحتل المكونات الاقتصادية والبيئية للزراعة مكانة كبيرة في المناهج، حيث يتعلم الطلاب كيفية تحقيق توازن بين تلبية احتياجات المجتمع وضمان استدامة الموارد، بالإضافة إلى ذلك، يُلقى الضوء على مساهمة الزراعة في تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية للمجتمعات الريفية، مما يُشجِّع على التفكير الشامل والابتكار في تحسين القطاع الزراعي بمختلف جوانبه.

 

لماذا تدرس تخصص الزراعة ؟

تدرس تخصص الزراعة لأسباب عديدة تتعلق بالتحديات والفرص المتزايدة التي يواجهها قطاع الزراعة في العصر الحالي، وإليك بعض الأسباب المهمة لاختيار دراسة تخصص الزراعة:
النمو العالمي للسكان: مع توقعات زيادة عدد سكان العالم إلى 10 مليارات بحلول عام 2050، يصبح توفير الغذاء والموارد الزراعية ذا أهمية بالغة، فتخصص الزراعة يمكن أن يساهم في تأهيل جيل جديد من الخبراء القادرين على تحسين إنتاج الأغذية وضمان توفرها للسكان المتزايد.
تطوير التكنولوجيا الزراعية: تتطلب التحديات الحديثة في الزراعة حلاً تكنولوجيًا، ويمكن للدارسين في تخصص الزراعة التفكير في التقنيات المتقدمة مثل الهندسة الزراعية، وعلوم الحاسوب المتقدمة، واستخدام أجهزة الاستشعار والأنظمة الذكية لتحسين كفاءة الإنتاج الزراعي.
التنوع الوظيفي: يوفر تخصص الزراعة مجموعة متنوعة من الفرص الوظيفية، ويمكن للطلاب اختيار مجال معين في الزراعة يتناسب مع اهتماماتهم ومهاراتهم، سواء كانوا يفضلون العمل في مجال الأبحاث، أو التسويق الزراعي، أو إدارة المشاريع الزراعية.
تتيح دراسة تخصص الزراعة للطلاب فرصة تحقيق تأثير إيجابي على القضايا العالمية الملحة مثل الأمان الغذائي واستدامة الموارد الطبيعية، فبفضل التقنيات المتقدمة والتنوع الوظيفي، يمكن للخريجين أن يلعبوا دورًا حيويًا في مستقبل قطاع الزراعة وتطويره.

 

مهارات طالب الزراعة 

لدراسة تخصص الزراعة، يتعين عليك تطوير مجموعة متنوعة من المهارات التي ستساعدك في التفاعل مع التحديات المتزايدة في هذا المجال، إليك بعض المهارات المهمة التي تحتاج إليها:

1. مهارات إدارة المشاريع:
•    القدرة على القيادة واتخاذ القرارات الفعّالة.
•    مهارات التفاوض والتفكير النقدي.
•    التخطيط الاستراتيجي والتنظيم.

2. التخطيط وإجراء البحوث:
•    القدرة على إجراء البحوث وفحص الاتجاهات في الزراعة.
•    التفاعل مع احتياجات السوق وتحديث استراتيجيات الإنتاج.

3. العمل بروح الفريق الواحد:
•    القدرة على التعاون والتواصل الفعّال في فريق العمل.
•    المساهمة بفعالية وفهم أهداف الفريق.

4. روح القيادة:
•    القدرة على اتخاذ قرارات صعبة وحل المشكلات بفعالية.
•    تحفيز وإلهام الآخرين لتحقيق الأهداف المشتركة.

5. التواصل المهني:
•    مهارات التواصل الكتابي والشفوي مع الزملاء والعملاء.
•    القدرة على إيجاد حلول وشرح المفاهيم بطريقة فعّالة.

باعتبارك طالبًا في تخصص الزراعة، ستكتسب هذه المهارات خلال دراستك الجامعية، سواء من خلال الدروس النظرية أو التجارب العملية، وتعزز هذه المهارات فرصك للنجاح في مجال الزراعة وتحقيق تأثير إيجابي في هذا القطاع الحيوي.


اقسام كلية الزراعة بجامعة الاسكندرية

تظهر كلية الزراعة جامعة الاسكندرية برنامج العلوم الزراعية بمجموعة من الأقسام المتخصصة التي تغطي جوانب متنوعة في مجال الزراعة، وإليك قائمة بالأقسام ضمن برنامج العلوم الزراعية في الكلية:

1. وقاية النبات
2. إنتاجي نباتي
3. إنتاج حيواني
4. اقتصاد زراعي
5. علوم الأغذية
6. أراضي ومياه
7. تكنولوجيا حيوية
8. زراعة عضوية
9. بيوتكنولوجي
10. إدارة الجودة

توفر هذه الأقسام تخصصات متعددة تمكن الطلاب من تطوير خبراتهم ومهاراتهم في مجالات متنوعة، ويشمل البرنامج دراسة الجوانب النظرية والتطبيقية للعلوم الزراعية، مما يمنح الطلاب الفهم العميق لعمليات الإنتاج الزراعي، وحماية النبات، وإدارة الموارد الطبيعية، وتكنولوجيا الأغذية، والاقتصاد الزراعي، والعديد من المجالات الأخرى.

 

الدراسة بنظام الساعات المعتمدة 

نظام الساعات المعتمدة هو نهج تنظيمي يُطبق في مؤسسات التعليم العالي والجامعات بهدف ترتيب برامج الدراسة وتحديد متطلبات حصول الطلاب على الشهادات الجامعية، ويعتمد هذا النظام على تحديد كمية الساعات الزمنية والمقررات الدراسية بدلاً من تقدير السنوات الدراسية الكاملة، حيث يتم تعيين قيمة زمنية لكل مقرر دراسي بناءً على وحدة الساعة الزمنية.
تبرز الميزة الرئيسية لنظام الساعات المعتمدة في توفير مرونة أكبر للطلاب في اختيار مقرراتهم الدراسية وتنظيم أوقات دراستهم وفقًا لاهتماماتهم وظروفهم الشخصية، كما يمكن للنظام الطلاب توزيع الأعباء الدراسية بشكل فعّال خلال الفصل الدراسي ويسهم في تحديد توزيع الدرجات والتقييم بناءً على أدائهم في المقررات وعدد الساعات التي أكملوها بنجاح، ويعكس هذا النظام توازنًا فعّالًا بين تحقيق الأهداف الأكاديمية وتوفير تجربة دراسية مرنة وملائمة للطلاب.

 

بكالوريوس الزراعة

للحصول على درجة البكالوريوس في كلية الزراعة بجامعة الإسكندرية، يتطلب من الطلاب الالتحاق ببرنامج الدراسة لمدة تمتد على مدار 4 سنوات بنظام الدراسة الكاملة، ويشمل هذا البرنامج مجموعة من المقررات الدراسية النظرية والعملية، التي تغطي مختلف جوانب الزراعة.
بالإضافة إلى الدرجة البكالوريوس، يُتاح للطلاب اختيار برامج الماجستير والدكتوراه في ميادين متنوعة في مجالات الزراعة، وتختلف مدة هذه البرامج حسب التخصص المحدد والبرنامج الدراسي المختار، وتتراوح من عامين حتى أربع سنوات للحصول على درجة الماجستير، ومن ثلاث إلى خمس سنوات للحصول على درجة الدكتوراه.
تشمل المقررات في برامج الماجستير والدكتوراه الجوانب النظرية والتطبيقية للعلوم الزراعية، مما يمنح الطلاب الفهم العميق لعمليات الإنتاج الزراعي، وحماية النبات، وإدارة الموارد الطبيعية، وتكنولوجيا الأغذية، والاقتصاد الزراعي، والعديد من المجالات الأخرى، ويتضمن البرنامج الدراسي أيضًا الأبحاث والتدريب العملي، بهدف تنمية مهارات الطلاب وتعزيز فرصهم في سوق العمل المتنوع في مجال الزراعة.

 

سنوات الدراسة 

البكالوريوس:

دراسة الزراعة في مصر مدتها اربع سنوات للحصول على درجة البكالوريوس، تتضمن هذه الفترة دراسة مجموعة من المقررات التي تغطي مختلف جوانب الزراعة.

 

الماجستير:

عادةً ما يستغرق دراسة ماجستير الزراعة في مصر كحد أدني سنتين، حسب الجامعة والبرنامج المحدد.

 

الدكتوراه:

عادةً ما يستغرق دراسة دكتوراه الزراعة في مصر كحد أدني سنتين، حسب الجامعة والبرنامج المحدد.


جدول العام الدراسي

ينطلق الفصل الثاني في 10 فبراير ويستمر حتى 30 مايو مع إجراء امتحانات الفصل الثاني.

 

التسجيل في تخصص الزراعة في مصر مع المصرية الخليجية للخدمات التعليمية

البكالوريوس:

الخطوة الأولى (المستندات المطلوبة)

1.    صورة جواز سفر ساري.
2.    صورة شهادة الثانوية العامة.
3.    صورة شهادة الميلاد وكارت العائلة.
ملاحظة: إذا كنت حاصلًا على الثانوية العامة بنظام الفصلي بعد عام 2008، يجب أن تقدم صورة شهادة القدرات، في حالة الحصول على الثانوية الأمريكية، يجب الحصول على امتحانات SAT1 وSAT2 أما في حالة الحصول على الثانوية البريطانية، يجب الحصول على A-level و  O-level


الخطوة الثانية: (المستندات الأصلية) 

بعد صدور الترشيح المبدئي، يجب تقديم المستندات الأصلية التالية:

1.    أصل الشهادة الثانوية العامة.
2.    أصل وكالة خاصة لإنهاء إجراءات الدراسة في مصر.
3.    6 صور شخصية (مصدقة من خارج مصر والسفارة المصرية).
الخطوة الثالثة: بعد استكمال المستندات، يتم إرسالها عبر خدمات البريد مثل البريد السعودي أو FedEx أو aramex أو smsa إلى عنوان المركز الرئيسي للشركة في مصر.
ملاحظة: في حالة الرغبة في التحويل من جامعة إلى أخرى، يتطلب ذلك احضار بيان الدرجات مصدق من الخارجية والسفارة المصرية بالإضافة إلى المحتوى العلمي للجامعة أو الكلية المستهدفة.

 

الماجستير

الخطوة الأولى (إرسال صور المستندات):

1.    صورة جواز السفر (ساري).
2.    شهادة البكالوريوس مع السجل الأكاديمي.
3.    صورة شهادة الميلاد وكارت العائلة.
ملاحظة: في حالة الحصول على بكالوريوس في القطاعات الطبية، يجب أيضًا إحضار شهادة الامتياز،
 وإذا كان هناك دراسة سابقة للبكالوريوس، يجب أن تقدم الشهادة بالإضافة إلى السجل الأكاديمي.


الخطوة الثانية: (تجهيز أصول المستندات)

•    أصل الوكالة.
•    أصل البكالوريوس مع السجل الأكاديمي.
•    أصل شهادة الماجستير مع السجل الأكاديمي.
•    رسالة الماجستير (نسخة إلكترونية).
•    6 صور شخصية (مصدقة من خارج مصر والسفارة المصرية).
الخطوة الثالثة: بعد تجهيز المستندات، يتم إرسالها عبر خدمات البريد مثل البريد السعودي أو FedEx أو aramex أو  smsa إلى عنوان المركز الرئيسي للشركة في مصر.

 

الدكتوراه

الخطوة الأولى (المستندات المطلوبة):

1.    صورة جواز السفر (ساري).
2.    شهادة البكالوريوس مع السجل الأكاديمي.
3.    شهادة الماجستير مع السجل الأكاديمي.
4.    رسالة الماجستير بصيغة PDF
5.    صورة شهادة الميلاد وكارت العائلة.

ملاحظات:
•    في حالة الحصول على بكالوريوس في القطاعات الطبية، يجب أيضًا إحضار شهادة الامتياز.
•    إذا كنت قد أكملت دراسة سابقة للبكالوريوس أو الماجستير، يجب أيضًا تقديم الشهادة بالإضافة إلى السجل الأكاديمي.
•    في حالة الدراسة خارج الدولة الأم، يتطلب ذلك إحضار معادلة التعليم العالي للبلد الأصلي للطالب بالإضافة إلى التأشيرات اللازمة للدخول والخروج من البلاد.
•    يجب تحديد التخصص المطلوب بحد أدنى خمس رغبات (الرسوم لا تشمل رسوم الجهات الحكومية).


الخطوة الثانية: (تجهيز أصول المستندات)

1.    أصل الوكالة.
2.    أصل شهادة البكالوريوس مع السجل الأكاديمي.
3.    أصل شهادة الماجستير مع السجل الأكاديمي.
4.    رسالة الماجستير بصيغة PDF 
5.    ست صور شخصية (يجب مصادقتها من خارج مصر والسفارة المصرية).


الخطوة الثالثة:

يجب إرسال المستندات عبر خدمات البريد مثل البريد السعودي، FedEx، aramex، أو smsa إلى عنوان المركز الرئيسي للشركة في مصر، سيتم توفير بيانات الشحن باللغة العربية والإنجليزية للعميل لضمان سهولة الإرسال.

 

تعرف علي: تكلفة الدراسة في كلية الزراعة جامعة الاسكندرية

 

الاعتراف الدولي بشهادة تخصص الزراعة من مصر

شهادة تخصص الزراعة الممنوحة من مصر تحمل اعترافًا دوليًا مميزًا، فقد تمت مصادقة عليها بواسطة المجلس الأعلى للجامعات المصرية، مما يضفي عليها مصداقية كبيرة ويجعلها معترفًا بها على نطاق واسع في الساحة العالمية، ويُظهر هذا الاعتراف الاحترام الكبير الذي تحظى به هذه الشهادة من الدول ومن مؤسسات تعليمية متعددة وأصحاب العمل في مختلف أنحاء العالم.
تُظهر هذه الشهادة الجهد الكبير والالتزام الذي تبذله الجامعات المصرية لتحقيق أعلى معايير الجودة الأكاديمية والتميز المستدام، ويتم ذلك فقط من خلال الالتزام المستمر بالرقابة المنتظمة والتقييم المستمر الذي يُجريه الجهات المختصة في مجال التعليم العالي في مصر.

 

طبيعية الحياة في مصر 

مصر، بلد ذو تاريخ غني وتراث عظيم، تعتبر واحدة من الوجهات التعليمية المميزة للطلبة الوافدين، وتجمع مصر بين الثقافة العريقة والحداثة الحديثة، مما يوفر للطلاب الفرصة لاستكشاف وجهات متنوعة والاستفادة من بيئة دراسية مثيرة.
تتميز الحياة في مصر بتنوعها الاجتماعي والثقافي، حيث يمكن للطلبة الوافدين الاستمتاع بتجارب فريدة من نوعها، فيمكنهم اكتشاف معالم السياحة الشهيرة مثل الأهرامات، وزيارة المتاحف التي تحتوي على آثار قديمة تعكس تاريخ الحضارة المصرية.
يوفر البلد أيضًا بيئة جامعية حية، حيث تضم مصر العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية المرموقة، الطلاب الوافدين يمكنهم الاستفادة من برامج دراسية متنوعة وفرص البحث والابتكار.
من الجوانب الجذابة للحياة في مصر أيضًا هو التنوع الغني للمأكولات والثقافة الشعبية الملهمة، ويمكن للطلاب الاستمتاع بالأسواق التقليدية وتذوق المأكولات المصرية الشهيرة.

في ختام رحلة استكشاف تخصص الزراعة بجامعة الإسكندرية بنظام الساعات المعتمدة، يتجلى وضوحًا أن هذا النظام يمثل ركيزة أساسية لتحقيق التفوق الأكاديمي وتوفير فرص متنوعة للطلاب، وتقدم الجامعة برامج تعليمية تشمل مجموعة واسعة من التخصصات في ميدان الزراعة، مع إمكانية الانضمام من الفصل الثاني، ما يُتيح للطلاب استغلال الوقت بكفاءة والاندماج في تحديات الزراعة الحديثة.
من خلال هذا النظام، يحظى الطلاب بالمرونة في اختيار مقرراتهم وتنظيم جدولهم الدراسي وفقًا لاهتماماتهم والتحديات الشخصية، ويتمتعون بفرصة التفاعل مع محاضرات نظرية وورش عمل عملية، مما يعزز تطبيق المعرفة النظرية في ساحة الواقع.
وفي ظل الاهتمام المتزايد بمجالات الزراعة وأهميتها في مستقبل العالم، يتيح هذا التخصص للطلاب التفاعل مع تحديات تنمية المجتمعات والاستدامة البيئية، بذلك، تعتبر دراسة تخصص الزراعة بجامعة الإسكندرية فرصة لاستكشاف أفق واسع من المعرفة والمهارات، مما يمنح الخريجين الفرصة للمساهمة في تطوير القطاع الزراعي والمجتمع بأسره.

تود الدراسة في مصر؟ إليك الحل المثالي:

مقالات ذات صلة