دراسة التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في مصر للسعوديين

7639
2023-09-24 08:10:58
دراسة التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في مصر للسعوديين دراسة التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في مصر للسعوديين

إن تخصص التثقيف الصحي و العلوم السلوكية يلعب دورًا حاسمًا في تعزيز الوعي وتغيير السلوكيات الضارة في المجتمع، وتقدم مصر دراسات مختلفة في أنواع التثقيف الصحي ، والتي توفر فرصًا قيمة للطلاب للسعوديين الراغبين في اكتساب المعرفة والتوجه نحو أنماط الحياة الصحية، ويتم تقديم مجموعة متنوعة من الدورات والبرامج الأكاديمية التي تركز على تعزيز الوعي الصحي وتطوير السلوكيات الإيجابية، كما يتم تغطية مواضيع مثل: التغذية الصحية، والنشاط البدني، والعناية بالصحة النفسية، وإدارة الإجهاد، والعلاقات الاجتماعية الصحية، و نظرية العلوم السلوكية وغيرها كثير، وفي السطور القادمة سنتعرف أكثر عن رسوم التثقيف الصحي واركان التثقيف الصحي وهل يتوفر في مصر درجة ماجستير التثقيف الصحي والإجابة عن أكثر الأسئلة طرحًا والتي هي: ماهو التثقيف الصحي و ماهي العلوم السلوكية وماهي وظائف التثقيف الصحي وزارة الصحة و اقسام العلوم السلوكية و ماهي أهداف التثقيف الصحي .

 

ماهو التثقيف الصحي ؟

 

تخصص التثقيف الصحي هو مجال يركز على تعزيز الوعي والمعرفة الصحية لدى الأفراد والمجتمعات، ويهدف هذا التخصص إلى تعزيز سلوكيات صحية وتغيير السلوكيات الضارة، وذلك من خلال توفير المعلومات الصحية الموثوقة وتطوير البرامج والحملات التثقيفية.
يعتبر التثقيف الصحي مجالًا شاملاً يغطي مختلف جوانب الصحة، بما في ذلك التغذية الصحية، والنشاط البدني، وإدارة الوزن، والسلامة، والصحة النفسية، والعلاقات الاجتماعية الصحية، والوقاية من الأمراض وغيرها، ويعتمد التثقيف الصحي على الأبحاث العلمية لتوفير المعلومات الدقيقة والمحدثة.
ويتضمن تخصص التثقيف الصحي تطوير وتنفيذ البرامج والمشاريع التثقيفية التي تستهدف فئات معينة من الناس، مثل الأطفال والمراهقين والبالغين وكبار السن والمجتمعات الأكثر احتياجًا، كما يعمل خبراء التثقيف الصحي على تقديم المعلومات والمهارات اللازمة لاتخاذ قرارات صحية مستنيرة وتنمية سلوكيات صحية إيجابية.
وتشمل مهارات خريجي تخصص التثقيف الصحي القدرة على تقييم احتياجات المجتمع وتصميم وتنفيذ برامج التثقيف الصحي الملائمة، كما يتطلب العمل في هذا المجال تواصل فعّال مع الجماهير المستهدفة والشركاء الصحيين والمؤسسات المجتمعية المعنية.
ويوفر تخصص التثقيف الصحي فرصًا مهنية متنوعة في مجالات مثل الصحة العامة، والمجتمعات المحلية، والمستشفيات والمراكز الصحية، والمنظمات غير الحكومية، والشركات الصحية، وقد يعمل خريجو هذا التخصص كمدربين صحيين، أو مخططين لبرامج التثقيف الصحي، أو مديرين لمشاريع التثقيف الصحي.


ماهي العلوم السلوكية ؟

 

العلوم السلوكية هي فرع من العلوم الاجتماعية والعلوم الطبيعية والتي تدرس السلوك البشري والحيواني وتحاول فهمه وتفسيره باستخدام المنهج العلمي، وتتضمن اقسام العلوم السلوكية مجموعة واسعة من التخصصات والمجالات التي تركز على دراسة السلوك والعمليات العقلية والاجتماعية وتأثيرها على الأفراد والمجتمعات، وتهدف العلوم السلوكية إلى استكشاف وتفسير العوامل التي تؤثر على السلوك وتحدد تفاعلات الأفراد وتأثيرها في المجتمعات.
وتعتمد على البيانات الكمية والنظرية والتجريبية لفهم العمليات العقلية والاجتماعية والسلوكية، وتستخدم العلوم السلوكية أدوات وأساليب مثل الدراسات الاستقصائية، والتجارب الميدانية، والنمذجة الرياضية، وتحليل البيانات لفهم وتفسير السلوك.
وتكون تطبيقات نظرية العلوم السلوكية واسعة ومتنوعة ففهم السلوك البشري والحيواني يمكن أن يساعد في تحسين الصحة النفسية، والعلاقات الاجتماعية، والتعليم، والإدارة المؤسسية، وتساهم العلوم السلوكية في توفير أدلة قوية للتدخلات والسياسات التي تهدف إلى تعزيز السلوك الصحي وتحسين جودة الحياة للأفراد والمجتمعات.

 

الدرجات العلمية المتاحة في جمهورية مصر العربية لدراسة تخصص التثقيف الصحي والعلوم السلوكية

 

يتوفر في الجامعات والمعاهد المصرية المعتمدة درجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص التثقيف الصحي و العلوم السلوكية.
معدلات القبول لدرجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص التثقيف الصحي والعلوم السلوكية

 

تكون معدلات القبول بالنسبة لدرجتي الماجستير والدكتوراه من مقبول حتى امتياز.

 

التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في مصر للسعوديين | تعرف علي رسوم التثقيف الصحي | ما هي اركان التثقيف الصحي | ماهو التثقيف الصحي | تعرف علي العلوم السلوكية


رسوم التثقيف الصحي و العلوم السلوكية

 

تقدر رسوم تخصص التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في درجات الماجستير والدكتوراه 6000 دولار/سنويًا،  بالإضافة إلى 1500 دولار رسوم قيد تدفع لمرة واحدة فقط في السنة الدراسية الأولى.


المستندات المطلوبة لدراسة درجة الماجستير والدكتوراه في تخصص التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في مصر مع المصرية الخليجية للخدمات التعليمية

 

للراغبين بدراسة درجة ماجستير التثقيف الصحي و العلوم السلوكية عليهم إرسال المستندات الآتية:

-    صورة البكالوريوس وسجل الدرجات
-    صورة الجواز السفر (الجواز)
-    صورة الهوية الوطنية
-    6 صور شخصية

 

ولدراسة درجة الدكتوراه في تخصص التثقيف الصحي والعلوم السلوكية إرسال التالي:

-    صورة البكالوريوس وسجل الدرجات
-    رسالة الماجستير PDF
-    صورة الجواز (ساري)
-    صورة الهوية الوطنية
-    6 صور شخصية

 

الخطوات اللازمة للتسجيل في درجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص التثقيف الصحي و العلوم السلوكية مع المصرية الخليجية للخدمات التعليمية

 

•    الماجستير

لدراسة درجة ماجستير التثقيف الصحي و العلوم السلوكية يجب على الطالب الوافد إتباع الخطوات التالية:

1-    الخطوة الأولى (إرسال صور المستندات):

-    صورة جواز السفر (ساري)
-    شهادة البكالوريوس + السجل الاكاديمي
-    صورة شهادة الميلاد - كارت العائلة

في حالة الحصول على بكالوريوس القطاعات الطبية يتطلب إحضار شهادة الامتياز
في حالة وجود دراسة سابقة للبكالوريوس يتطلب احضار (شهادة + السجل الاكاديمي)

 

•    ملحوظة:

-    تحديد التخصص المطلوب - الكلية المطلوبة -  الجامعات المطلوبة (5 رغبات كحد أدنى)
-    سداد رسوم الدفعة الأولى (الرسوم لا تشمل رسوم الجهات الحكومية)


2-    الخطوة الثانية (تجهيز اصول المستندات):

-    اصل الوكاله
-    اصل البكالوريوس + السجل الاكاديمي + 6 صور سخصية ( مصدقين من خارجية الدولة الصادر منها والسفارة المصرية)

 

3-    الخطوة الثالثة:

ترسل المستندات من خلال:
-    DHL
-    SMSA EXPRESS
-    ARAMEX
-    FEDEX EXPRESS
-    البريد السعودي
على عنوان المركز الرئيسي للشركة في مصر (يتم إرسال بيانات الارسال للعميل باللغة العربية + الانجليزية)

 

•    الدكتوراه

لدراسة درجة الدكتوراه في التثيقف الصحي والعلوم السلوكية يجب على الطالب الوافد إرسال التالي:

-    صور ة جواز السفر (ساري)
-    شهادة البكالوريوس + السجل الاكاديمي
-    شهادة الماجستير + السجل الاكاديمي
-    رسالة الماجستير PDF
-    صورة شهادة الميلاد - كارت العائلة

في حالة الحصول على بكالوريوس القطاعات الطبية يتطلب احضار شهادة الامتياز
في حالة وجود دراسة سابقة للبكالوريوس او الماجستير يتطلب احضار (الشهادة + السجل الاكاديمي)
في حالة الدراسة خارج الدولة الام يتطلب احضار معادلة التعليم العالي لدولة الطالب + تأشيرات الدخول والخروج

 

•    ملحوظة:

-    تحديد التخصص المطلوب - الكلية المطلوبة - الجامعات المطلوبة (5 رغبات كحد أدنى)
-    سداد رسوم الدفعة الأولى (الرسوم لا تشمل رسوم الجهات الحكومية)


2- الخطوة الثانية (تجهيز اصول المستندات):

-    اصول الوكالة
-    اصل البكالورويوس + السجل الاكاديمي
-    اصل شهادة الماجستير + السجل الاكاديمي
-    رسالة الماجستير PDF
-    6 صور شخصية

 

•    ملحوظة:

-    مصدقة من خارجية الدولة الصادر منها والسفارة المصرية


3-الخطوة الثالثة:

ترسل المستندات من خلال:

-    DHL
-    SMSA EXPRESS
-    ARAMEX
-    FEDEX EXPRESS
-    البريد السعودي

ترسل المستندات على عنوان المركز الرئيسي للشركة في مصر (يتم إرسال بيانات الارسال للعميل باللغة العربية + الانجليزية)


عدد سنوات الدراسة لدرجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في جمهورية مصر العربية

 

تكون عدد سنوات دراسة درجات الماجستير والدكتوراه في مصر بحد ادنى سنتان.


شروط وقواعد القبول لدرجتي الماجستير والدكتوراه في تخصص التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في الجامعات المصرية المعتمدة

 

يجب على الطالب الراغب بدراسة الماجستير في تخصص التثقيف الصحي و العلوم السلوكية أن يتوافق مع الشروط التالية:
-    الحصول على درجة البكالوريوس أو الدبلوم من إحدى الجامعات المصرية أو درجة معادلة لها.
-    التصديق على الشهادات للطلاب الوافدين من سفارة البلد القادم منها ومن السفارة المصرية.

 

وبالنسبة لشروط وقواعد القبول في درجة الدكتوراه فتكون:

-    الحصول على درجة الماجستير من إحدى الجامعات المصرية أو درجة معادلة لها.
-    التصديق على الشهادات للطلاب الوافدين من سفارة البلد القادم منها ومن السفارة المصرية.


الخريطة الزمنية للدراسة في جمهورية مصر العربية

 

تكون السنة الدراسية لنظام الماجستير والدكتوراه في جمهورية مصر العربية فصليين دراسيين  في جميع الجامعات والكليات وتقسم كالآتي:

-    بداية الدراسة تكون في 30 سبتمبر
-    9 يناير امتحانات الفصل الدراسي الأول
-    27 اجازة منتصف العام الدراسي
-    10 فبراير بدء الفصل الدراسي الثاني
30 مايو نهاية الدراسة


تكاليف السكن والمعيشة في جمهورية مصر العربية

 

يتاح للطلاب في مصر مجموعة متنوعة من الخيارات للسكن أثناء فترة دراستهم، بما في ذلك السكن الجامعي والفنادق والشقق الخاصة.

-    السكن الجامعي:

يعد السكن الجامعي خيارًا شائعًا للطلاب في مصر، حيث يوفر إقامة آمنة ومجهزة بالمرافق الأساسية بتكلفة منخفضة نسبيًا.

 

-    السكن في الفنادق

يعد السكن في الفنادق خيارًا أكثر تكلفة من السكن الجامعي، ولكنه يوفر للطلاب مزيدًا من الخصوصية والراحة.

 

-    الشقق الخاصة

تعد الشقق الخاصة خيارًا يوفر للطلاب أكبر قدر من الحرية، ولكنها قد تكون أكثر تكلفة من الخيارات الأخرى.

 

وتختلف تكاليف السكن حسب الموقع والحجم والمرافق المتاحة بشكل عام، يكون السكن الجامعي هو الخيار الأقل تكلفة، يليه السكن في الفنادق، ثم الشقق الخاصة،
ومن خلال هذه الخيارات المتنوعة، يتاح للطلاب فرصة لتحديد نمط السكن الذي يناسبهم بشكل أفضل أثناء فترة دراستهم في مصر.

 

التثقيف الصحي و العلوم السلوكية في مصر للسعوديين | تعرف علي رسوم التثقيف الصحي | ما هي اركان التثقيف الصحي | ماهو التثقيف الصحي | تعرف علي العلوم السلوكية

 

اركان التثقيف الصحي

 

تكون اركان التثقيف الصحي هي المبادئ والمكونات الأساسية التي تشكل أساس تصميم وتنفيذ برامج التثقيف الصحي، وتختلف الآراء قليلاً حول عدد الأركان وتصنيفها بين المصادر المختلفة، ولكن يمكن تلخيصها في العناصر التالية:

 

-    المعرفة والتوعية:

يعتبر الحصول على المعرفة الدقيقة والمحدثة حول القضايا الصحية والسلوكيات الصحية الإيجابية ضروريًا لتحقيق التثقيف الصحي، ويتضمن ذلك توفير المعلومات الصحية الموثوقة والمفهومة والمناسبة للجمهور المستهدف.

 

-    تطوير المهارات:

يتعلق هذا العنصر بتزويد الأفراد بالمهارات والقدرات العملية التي يحتاجونها لاتخاذ قرارات صحية وتنمية سلوكيات صحية إيجابية، وقد تشمل المهارات التثقيفية العلمية، والاتصال الفعال، والتفكير النقدي، وتحليل المعلومات، وغيرها.

 

-    تغيير السلوك:

يهدف هذا العنصر إلى تحفيز التغيير في السلوكيات الصحية غير المرغوب فيها وتعزيز السلوكيات الصحية الإيجابية، ويشمل ذلك توفير الدعم والتشجيع للأفراد لاتخاذ إجراءات صحية والتغلب على العوائق التي تحول دون تبني سلوك صحي.

 

-    التواصل والتفاعل الاجتماعي:

يركز هذا العنصر على بناء علاقات قوية وثقافة تفاعلية بين المثقف الصحي والجمهور المستهدف، ويشمل ذلك استخدام أساليب التواصل الفعالة والملائمة للجمهور المستهدف، وتشجيع التفاعل والمشاركة الفعالة من قبل الجمهور في عمليات التثقيف الصحي.

 

-    التكيف الثقافي:

يعتبر التكيف الثقافي جوانب ضرورية لتحقيق التثقيف الصحي الفعال، ويشمل ذلك فهم العوامل الثقافية والاجتماعية والاقتصادية التي تؤثر على السلوك الصحي، وضمان توفير المعلومات والخدمات الصحية بأساليب ولغة تتوافق مع الثقافة المستهدفة.

 

أهداف التثقيف الصحي

 

أهداف التثقيف الصحي ترتكز على تعزيز الوعي الصحي وتوفير المعلومات والمهارات اللازمة للأفراد والمجتمعات، وهم:

-    تعزيز الوعي الصحي:

تهدف التثقيف الصحي إلى زيادة الوعي والمعرفة حول القضايا الصحية المهمة والمتعلقة بالوقاية من الأمراض، وتشخيصها، وعلاجها، وإدارتها، ويهدف ذلك إلى تمكين الأفراد من اتخاذ قرارات صحية مستنيرة.

 

-    تعزيز السلوك الصحي:

يهدف التثقيف الصحي إلى تعزيز السلوكيات الصحية المفيدة وتشجيع الأفراد على اتباع أنماط حياة صحية مثل التغذية السليمة، وممارسة النشاط البدني، والامتناع عن التدخين واستخدام المخدرات، والحفاظ على وزن صحي.

 

-    توفير المعلومات الصحية:

يهدف التثقيف الصحي إلى توفير المعلومات الصحية الموثوقة والدقيقة بشأن الأمراض والعوامل المؤثرة على الصحة، وكذلك حول الوسائل الوقائية والعلاجية المتاحة، وهذا يساعد الأفراد على فهم حالتهم الصحية واتخاذ القرارات الصحية المناسبة.

 

-    تعزيز المهارات الصحية:

يهدف التثقيف الصحي إلى توفير المهارات اللازمة للأفراد للتعامل مع قضايا الصحة والمشاكل الصحية التي يواجهونها، وتشمل هذه المهارات التعرف على أعراض المرض، والمشاركة في الوقاية والفحوصات الدورية، واتخاذ القرارات الصحية المناسبة.

 

-    تعزيز التواصل والتفاعل الصحي:

يهدف التثقيف الصحي إلى تعزيز التواصل الفعّال بين الأفراد ومقدمي الرعاية الصحية، وبين الأفراد المختلفين في المجتمع، ويعزز ذلك التفاهم والتعاون فيما يتعلق بالقضايا الصحية ويساهم في تحسين جودة الرعاية الصحية.

 

-    التركيز على الوقاية والتثقيف المبكر:

يهدف التثقيف الصحي إلى تركيز الجهود على الوقاية من الأمراض والحد من انتشارها عن طريق التوعية المبكرة والفحوصات الدورية، ويساعد ذلك في تشخيصالأمراض في مراحلها المبكرة وتوفير فرصة للعلاج الفعال وتقليل المضاعفات المحتملة.

 

-    تعزيز العدالة الصحية:

يهدف التثقيف الصحي إلى توفير المعلومات والخدمات الصحية بشكل عادل ومتساوٍ لجميع فئات المجتمع، بغض النظر عن العوامل الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية، ويسعى إلى تخفيف الفجوات الصحية وتحسين وصول الجميع إلى الرعاية الصحية اللازمة.

 

-    تعزيز تغيير السياسات الصحية:

يهدف التثقيف الصحي إلى توعية المجتمع والأفراد بأهمية تغيير السياسات الصحية لتعزيز الصحة العامة، ويشجع على المشاركة المجتمعية والنضال من أجل تحسين البيئة الصحية وتوفير فرص صحية أفضل للجميع.

 

وتحقيق هذه الأهداف يساهم في تعزيز الصحة والعافية الشاملة للأفراد والمجتمعات، ويؤدي التثقيف الصحي إلى تحسين نمط الحياة الصحي والتقليل من خطر الأمراض والإعاقة والوفيات المبكرة كما يساهم في تعزيز الاستدامة الصحية وتحقيق التنمية الشاملة والعدل الصحي في المجتمعات.


أنواع التثقيف الصحي

 

يكون تصنيف التثقيف الصحي إلى عدة أنواع بناءً على الشرائح المستهدفة وطرق التوصيل، وفيما يلي أمثلة على بعض أنواع التثقيف الصحي:

-    التثقيف الصحي الفردي:

يتم توجيهه للأفراد بشكل فردي لتعزيز المعرفة والوعي الصحي، وقد يتم تقديم هذا النوع من التثقيف من قبل ممارسي الرعاية الصحية، مثل الأطباء والممرضين، ويشمل توجيهات شخصية وتقديم المعلومات المحددة لحالة الفرد.

 

-    التثقيف الصحي الجماعي:

يستهدف مجموعة صغيرة من الأفراد الذين يشتركون في خصائص معينة، مثل الأشخاص المصابين بنفس الحالة الصحية أو العاملين في نفس المجال الصحي، ويساعد هذا النوع من التثقيف على توفير الدعم وتبادل المعلومات والتجارب بين أفراد المجموعة.

 

-    التثقيف الصحي المجتمعي:

يهدف إلى توفير المعلومات الصحية وتوعية الجمهور في المستوى المجتمعي، ويمكن تحقيق ذلك من خلال وسائل الإعلام المختلفة مثل التلفزيون والإذاعة والصحف ووسائل التواصل الاجتماعي، ويساعد هذا النوع من التثقيف على نشر المعلومات الصحية لجميع أفراد المجتمع وتعزيز الوعي الصحي العام.

 

-    التثقيف الصحي المدرسي:

يستهدف الطلاب في المدارس ويهدف إلى تزويدهم بالمعلومات والمهارات الصحية الضرورية، ويشمل ذلك توعية الطلاب بأمور مثل التغذية السليمة، والنشاط البدني، والصحة العقلية، والنظافة الشخصية.

 

-    التثقيف الصحي عبر وسائل الاتصال:

يشمل استخدام وسائل الاتصال المختلفة مثل المنشورات والمطويات والملصقات والمواقع الإلكترونية والتطبيقات الصحية، ويتم توفير المعلومات الصحية من خلال هذه الوسائل للجمهور عمومًا لتعزيز الوعي الصحي وتشجيع الممارسات الصحية السليمة.

 

نظرية العلوم السلوكية

 

نظرية العلوم السلوكية هي نموذج نظري يستخدم في علم النفس والعلوم الاجتماعية لفهم وتفسير السلوك البشري، وتعتمد هذه النظرية على الاعتقاد بأن السلوك البشري يمكن تفسيره وتنبؤه من خلال مبادئ وقوانين قابلة للقياس والتحليل.
تعتبر العلوم السلوكية نهجًا علميًا يركز على الدراسة المجردة للسلوك والعمليات العقلية المرتبطة به، مع التركيز على العوامل المؤثرة في تكوينه وتغييره، وتشمل هذه العوامل المحفزات الخارجية والتعلم والمكافآت والعقوبات والعواطف والمعتقدات الشخصية والعوامل الاجتماعية.
تهدف نظرية العلوم السلوكية إلى تطوير نماذج وفرضيات تسمح بالتنبؤ بالسلوك البشري وفهمه بشكل أفضل ولذلك، تعتمد على استخدام المنهج العلمي والأدلة القابلة للقياس والتجارب المكتملة لتطوير نظريات مؤيدة وقابلة للتطبيق.
تستخدم العلوم السلوكية في مجالات متنوعة مثل: التعليم، وعلم الاجتماع، وإدارة الموارد البشرية، وتصميم السياسات العامة، وتعتبر أدوات وتقنيات العلوم السلوكية مفيدة لتحسين الأداء الفردي والجماعي، وتعزيز المهارات وتغيير السلوك غير المرغوب فيه.
وتهدف نظرية العلوم السلوكية إلى فهم السلوك البشري من خلال الاعتماد على المبادئ والقوانين القابلة للقياس والتحليل، وتوفير أساس علمي لتفسير وتعديل السلوك البشري والذي يساعد في علم التثقيف الصحي.


في الختام، يتضح أن التثقيف الصحي والعلوم السلوكية يشكلان مجموعةً قويةً من الأدوات والمفاهيم التي يمكننا استخدامها لتحسين صحتنا وسلامتنا، وذلك من خلال فهم العوامل التي تؤثر في سلوكنا وتكوينه، يمكننا تطوير استراتيجيات فعّالة لتعزيز السلوك الصحي وتغيير العادات غير الصحية

تود الدراسة في مصر؟ إليك الحل المثالي:

مقالات ذات صلة