احصل على ماجستير ادارة التمريض من الجامعات المصرية ضمن برامج الدراسة في مصر للوافدين

3679
2024-04-04 14:07:28
احصل على ماجستير ادارة التمريض من الجامعات المصرية ضمن برامج الدراسة في مصر للوافدين احصل على ماجستير ادارة التمريض من الجامعات المصرية ضمن برامج الدراسة في مصر للوافدين

في إطار السعي لتحقيق الريادة والتميز في مجالات الرعاية الصحية، ينصب الاهتمام على الحصول على ماجستير إدارة التمريض، والذي برز كعامل محوري في تطور المنظومة الطبية وتحسين صحة المجتمعات، وبالتالي يتمكن الأفراد منتسبو التخصص من القيام بدورهم المجتمعي. يمكننا النظر في البداية إلى دليل القبول المصري، ما الشروط والمعايير والمزايا التي توفرها البرامج التعليمية، إلى جانب التعرف على كيف تؤهل تلك البرامج للعمل، كذلك الفرص الوظيفية وغيرها من العناصر الأخرى التي سنتطرق إليها.

دراسة إدارة التمريض

يرتكز تخصص التمريض على إدارة الخدمات الطبية والإشراف على عمل أقسام التمريض أو المرافق الصحية الأخرى، وبالتالي يحتاج منتسبو القطاع إلى الدمج بين المعرفة السريرية ومهارات القيادة والإدارة من أجل ضمان تقديم العناية بالمرضى بجودة عالية وبفعالية.

· تلعب الكوادر في تخصص ادارة التمريض دورًا حيويًا في ضمان عمل المنشآت الصحية بسلاسة.

· القيام بتحليل البيانات، ووضع الخطط الاستراتيجية، واتخاذ القرارات لتحسين نتائج المرضى.

· المشاركة في مبادرات تحسين الجودة، كذلك الامتثال للوائح التنظيمية، وأنشطة إدارة المخاطر.

· تنفيذ السياسات والإجراءات، بسبب الرغبة في الحفاظ على مستويات عالية من الرعاية الصحية.

· التعاون مع المهنيين الصحيين الآخرين؛ من أجل تنسيق الخدمات الطبية، كذلك تحسينها.

أهمية التخصص في إدارة التمريض

يحرص أبناؤنا داخل الوطن العربي على دراسة إدارة التمريض والوصول الى الحصول على ماجستير ادارة التمريض، لما له من مزايا عديدة خاصة ما يتعلق بخدمة مجتمعاتنا، إذ يستهدف التخصص تحسين مستوى العناية التمريضية المقُدمة عبر تأهيل خريجين أكفاء في مجال التمريض، قادرين على العمل في البيئة المحلية، كذلك العالمية إلى جانب دعم القدرات الأكاديمية والبحثية للأفراد، بسبب استهدافه تأهيلهم لمواكبة احتياجات المجتمع وتلبيتها.

مزايا دراسة إدارة التمريض

يتمتع راغبو دراسة التمريض في مصر من الوافدين بمجموعة من المميزات، سواء ما يتعلق بالتقدم في الوظيفة بعد التخرج أو على مستوى التعليم ذاته، كما يقدم السعي وراء مهنة في إدارة التمريض العديد من الفرص الأخرى، التي منها على سبيل المثال، النمو المهني، إلى جانب خيارات العمل المتنوعة، والقدرة على التأثير في رعاية المرضى، كذلك استقرار الوظيفة، وبالتالي يساهم بشكل كبير في صناعة الرعاية الصحية.

النمو والتطور المهني:

بالالتحاق ببرامج إدارة التمريض، يتلقى الفرد فرصًا واسعة للنمو والتقدم المهني، كما أنه بالتعليم المتخصص والخبرة العملية يمكن للأفراد التقدم من المناصب المبتدئة إلى أدوار قيادية أعلى، والتي منها على سبيل المثال، مدير التمريض، أو مدير قسم التمريض، كما تتوافر لهم فرصًا مستمرة للتطور الشخصي والمهني.

الارتقاء بصحة المجتمع:

يتمتع منتسبو دراسة إدارة التمريض بفرصة للتأثير وتشكيل سياسات مجتمعية هادفة لتحسين ممارسات الرعاية الصحية، من خلال دورهم والمهام المنوطة إليهم يمكن لهؤلاء المساهمة في تحسين الرعاية المقدمة للمرضى، كذلك تنفيذ مبادرات تعزز جودة تقديم الرعاية بشكل عام داخل المؤسسات الصحية.

الدراسات العليا وماجستير إدارة التمريض

 دبلوم إدارة التمريض:

يقدم البرنامج أساسيات إدارة الرعاية الصحية والقيادة، وعادة ما يستغرق الانتهاء من البرنامج حوالي عام إلى عامين، يتناول فيهم موضوعات حيوية، على سبيل المثال، سياسات الرعاية الصحية، وإدارة المالية، كذلك تحسين الجودة.

دبلومة مهنية في إدارة المستشفيات

إدارة المنشآت الصحية والتعليمية

أمان المريض.

مهارات القيادة.

تنمية القوى البشرية.

نظم الخدمات.

الإدارة الاستراتيجية.

ضمان الجودة.

إدارة المستشفيات.

الإشراف الفعال.

إدارة الجودة والاعتماد.

تطوير المنظمات.

التطبيق العملي لتنمية القوى البشرية.

تنسيق المستشفيات.

تطبيقات عملية في إدارة المستشفيات.

إدارة الأزمات والكوارث.

مكافحة العدوى في المنشآت الصحية.

أسس الإدارة في التمريض.

الاتجاهات الحديثة في إدارة المستشفيات.

تطبيقات عملية في أسس الإدارة.

 

زمالة ادارة التمريض:

برنامج مهني، يجمع بين الممارسات التمريضية المتقدمة والتدريب على القيادة والإدارة، بهدف تأهيل الممرضين لتولي مناصب قيادية داخل المؤسسات الصحية، والتي منها على سبيل المثال، رئيس التمريض، كذلك العمل كمدير التمريض، أو مدير الرعاية التمريضية، وبشكل عام فإن المشاركة في زمالة لا تعزز المهارات فحسب، لكن يمكن أيضا أن تفتح دراسة إدارة التمريض أبوابًا لشغل مناصب قيادية في إدارة التمريض.

ماجستير إدارة التمريض

يسعى برنامج ماجستير ادارة التمريض إلى تأهيل قيادات متخصصة في مجال إدارة التمريض، كذلك تمكينهم من تولي مهام إدارة وحدات التمريض في الهيئات الصحية بشكل شامل ومؤثر، بذلك يتيح البرنامج فرصة التعرف على واقع إدارة التمريض وتقديره من خلال نماذج متعددة، سواء الناحية النظرية أو التطبيقية

· تعزيز الإدراك لضرورة تحسين إدارة قطاع التمريض وأثرها في قطاع الصحة.

· تحسين مهارات الممرضين الذين يتولون دور الإدارة في مجال عملهم.

·  تنمية قدرتهم على تعديل السلوكيات بناءً على استيعابهم للمنهجيات.

· وضع الأساسيات لتطبيق إدارة التمريض التي تستند إلى البراهين والأدلة العلمية.

· توضيح كيفية تفاعل النظريات والمفاهيم الإدارية مع البيئة العملية في سياقات مختلفة.

· يرتكز على مبادئ علم الإدارة، على سبيل المثال التنظيم وإدارة القوى البشرية والتخطيط الاستراتيجي.

· يتم تهيئة الأفراد، أثناء دراسة إدارة التمريض، لتحسين الشئون الإدارية داخل المؤسسات المختلفة.

دكتوراه إدارة التمريض: دراسة الاتجاهات الحديثة في التمريض، إدارة الأزمات والكوارث، إلى جانب بمقررات حول أمان المريض، كذلك حضور ندوات في إدارة التمريض (تخصص عام، تخصص دقيق)، مع التركز على النقاط البحثية تخصص إدارة التمريض، والتي تشمل الجودة في التمريض، الإدارة والقيادة في التمريض، إلى جانب الاستدامة في التمريض، بالإضافة إلى الإدارة الخضراء والتحول الرقمي.

مستقبل دراسة إدارة التمريض

يمثل التخصص أحد أكثر المجالات طلبًا في المنطقة العربية، وذلك بسبب زيادة الطلب على منتسبي التخصص، على سبيل المثال في السعودية التي تشهد إقبالًا على خدمات التمريض في مختلف التخصصات، بما في ذلك مجالات النسائية والتوليد أو العناية المركزة والجراحة، بالإضافة إلى تمريض الأمهات والأطفال.

ترتفع معدلات الطلب في دولة الإمارات على هذه المهن، لكن في الكويت يتزايد الطلب على الممرضين المختصين عامة، كما تعتبر المهن المتخصصة ضمن قطاع إدارة التمريض في عُمان من بين الوظائف الأكثر طلبًا، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على الأردن، كذلك البحرين وغيرهم من البلدان المجاورة سواء إقليميًا أو حتى عالميًا.

نظرًا لأهمية الطب في حياتنا، يشهد الإقبال على مهن العاملين في المجال الطبي، على سبيل المثال الممرضين، الصيادلة والأطباء، نموًا وازديادًا مستمرًا في جميع أنحاء العالم، وذلك بسبب الحاجة إلى متخصصين يمكنهم تولي متابعة الحالة الصحية للمرضى والعمل على معالجتها وتحسينها، إلى جانب الاهتمام بصحة الأشخاص ممن يحتاجون أيضا إلى من يحميهم من الأمراض.

كيف تؤهل دراسة إدارة التمريض للعمل؟

تتمثل مهمة قسم إدارة التمريض في تهيئة الطلاب بما يمتلكونه من إمكانيات لتولي مهام إدارة الخدمات التمريضية في الهيئات الصحية والتعليمية المختلفة، وذلك من خلال ما يتناسب مع التغيرات المستمرة في القطاع الصحي والتطورات الحديثة في أساليب العناية الصحية، علاوة على ذلك، يعمل القسم على توفير التوجيه الفني والتدريبات المتنوعة، كما يتم دفع مستوى الرعاية الصحية داخل المجتمع إلى أعلى درجات الكفاءة.

· تزويد الطلاب بمستوى تعليمي ومهني مميز في مجال إدارة التمريض.

· إعدادهم لتولي مهام إدارية، والعمل في ممارسات متقدمة بالقطاع الطبي.

· تمكينهم من تحمل مسئوليات قيادية في مختلف مؤسسات الرعاية الصحية.

· تعزيز المهارات المتخصصة لدى منتسبي التخصص بهدف تطوير الخدمات الطبية.

· إكساب الأفراد مهارات متنوعة، على سبيل المثال، مهارات الحاسوب، والقدرة على الاحتمال.

· أداء المهام الوظيفية خلال ساعات الليل، وذلك بسبب طبيعة المهن التي تتطلب تغير أوقات العمل.

· بالإضافة إلى ذلك، يتطلب التخصص امتلاك القدرة على الاحتفاظ بالمعلومات.

· كل هذا وأكثر إلى جانب مهارات العمل الميداني، ومنها على سبيل المثال، التواصل الفعال.

· امتلاك مهارات التفاوض، حل المشكلات، كذلك القدرة على العمل الجماعي، والتحمل البدني والنفسي.

ماجستير ادارة التمريض في مصر

مجالات عمل إدارة التمريض

تختلف مسئوليات إدارة التمريض، لكن تنحصر وظائفه في تنفيذ كافة الإجراءات الضرورية بهدف توفير العناية التمريضية الفعالة والرعاية الصحية الشاملة بأعلى مستوى، بالإضافة إلى دعم الأفراد ومساندتهم لمواجهة مرضهم والتخلص من مشاعر القلق والاضطراب.

· مشرف تمريض.

· مدرب سريري.

· مُعلِم تمريض.

· مشرف مختبر.

· ممرضين متخصصين.

· تمريض الأمومة والطفولة.

باستكمال الدرجات المقدمة أثناء دراسة إدارة التمريض، تُتاح للأفراد فرص العمل في المسار الأكاديمي، ليتولوا مهام إدارية وأكاديمية مهمة تخص تنظيم برامج التمريض إلى جانب تطويرها.

· رئيس للقسم الطبي.

· مدير قسم طب الأطفال.

· مسئول قسم العظام.

· قائد قسم النساء والتوليد.

دليل دراسة إدارة التمريض في مصر

· اجتياز المرحلة الثانوية بمعدل تراكمي لا يقل عن 50%، وذلك لدراسة برنامج البكالوريوس.

· للماجستير، تستقبل الجامعات الطلاب الحاصلين على تقدير مقبول فأعلى من جامعة معتمدة.

· تكون معايير القبول في الدكتوراه مماثلة للماجستير، فيما يتعلق بتقدير القبول (مقبول فأعلى).

بصورة شاملة، ينبغي توثيق كافة المستندات التعليمية والشهادات من الهيئات الرسمية المختصة، التي منها على سبيل المثال، وزارة الخارجية في بلد الطالب، كذلك السفارة المصرية.

المستندات المطلوبة للتقديم 

· صورة جواز السفر ساري.

· نسخة من شهادة الميلاد.

· بطاقة الهوية الوطنية.

· ست صور شخصية.

شهادة البكالوريوس: نسخة من وثيقة التخرج من المدرسة الثانوية بالإضافة إلى نتائج اختبار الكفاءات، لدراسة إدارة التمريض.

للحصول على درجة الماجستير ادارة التمريض، يجب تقديم شهادة البكالوريوس مع بيان الدرجات الأكاديمي.

لنيل الدكتوراه، يجب تقديم نسخ عن شهادة الماجستير وكشف العلامات الخاص بها، ويُطلب أيضا إرفاق نسخة إلكترونية بتنسيق Pdf من الرسالة العلمية.

تكاليف ومدة البرنامج 

في المرحلة الجامعية الأولى، أو ما تعرف بدرجة البكالوريوس في الجامعات المصرية، يلتزم الطالب بسداد رسوم سنوية بقيمة 4000 دولار أمريكي فقط، لكن في برامج الدراسات العليا، يدفع الطالب مبلغ 5000 دولار.

نظام دراسة إدارة التمريض

تستمر مرحلة التعليم في برامج البكالوريوس لأربعة أعوام، لكن تتطلب برامج الدراسات العليا، سواء لنيل شهادة الماجستير أو الدكتوراه، مدة لا تقل عن عامين.

 

 

 

خطوات التسجيل والدراسة 

عند التسجيل لبرامج دراسة إدارة التمريض من خلال أحد المكاتب الرسمية المتخصصة في التسجيل الطلابي، تتمتع بتسهيلات خاصة بعملية التقديم والقبول، لذا فيما يأتي، نذكر الإجراءات المطلوبة للحصول على الخدمات.

1. قم بإرسال نسخ من الوثائق المحتاجة.

2. إعداد الأصول الخاصة بالوثائق والمستندات.

3. إرسال الوثائق من خلال خطوط الشحن الدولية.

في الختام ونهاية الحديث عن دراسة إدارة التمريض، يصبح من الجدير بالذكر التأكيد على أهمية التخصص في تطوير القطاع الصحي، فبعد مطالعة الجوانب الأكاديمية، المزايا الدراسية والمهنية، كذلك الدرجات العلمية الوارد الحصول عليها، إلى جانب التعرف على الدليل الخاص بقبول الوافدين بالجامعات المصرية، لذا نترك لك قرار الدراسة لكن انتبه دائمًا إلى الاختيار الذي يتناسب مع اهتماماتك وأهدافك.

تود الدراسة في مصر؟ إليك الحل المثالي:

مقالات ذات صلة